fbpx
أخبار

خوفا من القصف الإسرائيلي… الميليشيات الإيرانية ترفع رايات قوات السلطة السورية

عمدت الميليشيات الإيرانية في منطقة الميادين بدير الزور، إلى إنزال راياتها وأعلامها من أعلى مقراتها في المنطقة، ورفع رايات وأعلام قوات السلطة السورية عوضا عنها، خوفا من الضربات الجوية الإسرائيلية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن هناك معلومات تفيد أيضا بقيام الميليشيات بأمر مماثل في البوكمال ومدينة دير الزور، حيث يأتي ذلك في إطار إعادة التمركز والتموضع الذي تقوم به الميليشيات بعد الضربة الإسرائيلية الأخيرة .

ولفت المرصد إلى أن الميليشيات الإيرانية والموالية لها تواصل عملية إعادة انتشارها وتغيير مواقعها في مدينتي الميادين والبوكمال ضمن الأراضي السورية قرب الحدود مع العراق، ومناطق أخرى في ريف دير الزور.

وقبل أيام أكدت تقارير إعلامية، قيام الميليشيات بإعادة الانتشار ضمن مدينة دير الزور بالإضافة لمدينتي البوكمال والميادين شرقي المحافظة، بعد أن أخلت مواقع لها بأطراف تلك المناطق.

 

شاهد: الميليشيات الإيرانية ترفع العلم السوري لتجنب الغارات الإسرائيلية

 

ولم يقتصر الأمر على ذلك فقط، بل إن قسم من المليشيات انتشروا ضمن أحياء سكنية تخوفاً من ضربات جديدة قد تستهدفهم بأي لحظة، والقسم الآخر انتشروا بمواقع تابعة لهم.

وتعرضت مواقع لقوات السلطة السورية والميليشيا الإيرانية لقصف جوي ليل الثلاثاء – الأربعاء، والذي يعتبر هو الأعنف خلال الفترة الفائتة، ونفذت الطائرات أكثر من 18 غارة في المنطقة الممتدة من مدينة الزور الى الحدود السورية العراقية في بادية البوكمال.

وفي آخر إحصائية لحجم الخسائر، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن القصف أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 57 شخصا، وسقطوا جراء استهداف مواقع وتمركزات ومستودعات أسلحة وذخائر وصواريخ لكل من قوات السلطة وحزب الله اللبناني والقوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها وعلى رأسها لواء “فاطميون”.

وتعد هذه الحصيلة هي الأكبر بحجم الخسائر البشرية جراء القصف الإسرائيلي لمواقع قوات السلطة والميليشيات الإيرانية منذ بدء تنفذ ضرباته عليها.

 

بعد القصف الإسرائيلي.. الميليشيات الإيرانية تعيد انتشارها بدير الزور وتختبئ بين المدنيين

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 1

تعليقات مباشرة على الموقع