fbpx
أخبار

داعش يوثق هجماته في سوريا خلال أسبوع.. رقم صادم

نفذ تنظيم “داعش”، 21 عملية عبر خلايا تتبع له في سوريا، أسفرت عن مقتل عناصر من السلطة السورية وقوات سوريا الديمقراطية (قسد).

ونشرت صحيفة “النبأ” التابعة للتنظيم، إصداراً مكتوباً تحت عنوان “حصاد الأجناد”، ضم نتائج هجمات التنظيم من 10 وإلى 16 رمضان، خلال أسبوع.

وبلغ عدد عمليات “داعش” خلال ذلك الأسبوع، 21 عملية أسفرت عن مقتل وجرح 34 عنصراً من السلطة السورية وقسد، بحسب الإصدار.

وتوزعت العمليات بواقع 9 في ولاية الخير (ما يطلقه التنظيم على محافظة دير الزور) و 3 في البركة (الحسكة) ومثلها في حمص والرقة و2 في حوران (درعا) وعملية واحدة في حلب شمالي سوريا.

اقرأ: بعد أنباء عن مقتل جنود روس.. موسكو تقود حملة عسكرية في البادية ضد داعش

وأكّد التنظيم قتله لأشخاص قال إنهم عملاء لقوات سوريا الديمقراطية، مضيفاً أنه فجّر 3 مقرات لها في دير الزور، كما قام بتدمير آليات ومباني تابعة لهم في “البصيرة والكسرة والشحيل”، بريف محافظة دير الزور شرقي سوريا.

شاهدفي رحاب صحراء دير الزور صحوة جديد لتنظيم “داعش”

 

وفي الحسكة قال التنظيم إنه قتل 4 عناصر من “قسد”، فضلا عن تدمير محطة وقود لهم، واستهدف في حمص عناصر تابعين للسلطة السورية ودمّر شاحنة وآلية دفع رباعي.

وتحدّث الإصدار عن قتل التنظيم 6 عناصر من “قسد” في الرقة، واغتياله لضابط وعنصر في مخابرات السلطة السورية غربي درعا ومقتل 3 عناصر وإعطاب إلية وصهريج شرقها.

وأضاف أنه قتل 5 عناصر من السلطة في حلب بهجوم على ثكنة عسكرية بالريف الجنوبي، ووثق التنظيم الهجوم بكاميرات المقاتلين لدى تنظيم “داعش”.

اقرأ: تقرير يتحدث عن صحوة داعش في البادية السورية وكيف يتنامى نشاطه

وتزامن إعلان تنظيم داعش لحصيلة عملياته، مع وصول تعزيزات عسكرية كبيرة إلى بادية الرقة من مرتبات “الفرقة 25 ” التي يقودها “العميد سهيل الحسن”، بحسب مانقله موقع “الخابور”.

ولفت الموقع إلى وصول تعزيزات عسكرية مكونة من 30 سيارة عسكرية وشاحنة يرافقها الطيران المروحي الروسي، توزعت بمناطق سيطرة السلطة السورية في بادية أثريا غرب الرقة.

شاهد: الرواية الأخرى.. هل انتهى “داعش” في سوريا؟

 

من جهته أكد موقع “البادية 24″، بأن السلطة السورية فشلت بالحملة العسكرية التي تم إطلاقها بمناطق البادية السورية بعد أيام من إطلاق حملة عسكرية موسعة ببادية دير الزور الجنوبية.

ولم ينتج عن حملات التمشيط أي تطور بينما باءت جميع محاولات الحملات العسكرية التي تم اطلاقها بردع تحركات تنظيم داعش ضمن البادية السورية للفشل، فلا تزال المنطقة تشهد بين الحين والآخر هجمات وعمليات عسكرية يتخللها ضربات جوية روسية.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع