fbpx

درعا.. القصف مستمر ولبنانيون يشاركون في الحملة العسكرية على المنطقة

تستمر قوات السلطة السورية والميليشيات المساندة لها بقصف أحياء درعا البلد المحاصرة، في حين كشفت تقارير إعلامية عن مشاركة لبنانيين بالحملة العسكرية على المنطقة.

وقال “تجمع أحرار حوران” الذي ينقل أخبار درعا وريفها، إن أحياء درعا البلد المحاصرة، شهدت صباح اليوم الأربعاء، قصف عنيف بقذائف الدبابات من قبل قوات السلطة السورية، واقتصرت الأضرار على المادية.

كما شهدت الليلة الفائتة، قصف حي طريق السد بقذائف الهاون تزامنا مع استهدافه بالرشاشات الثقيلة، وذلك من قبل قوات السلطة المتمركزة قرب أبنية المخابرات الجوية شرق درعا.

وسبق ذلك مهاجمة شبان بالأسلحة الرشاشة وقذائف RPG حاجزاً ونقطة عسكرية للفرقة 15 بين بلدتي النعيمة وأم المياذن شرق درعا.

ودعا ناشطون لإضراب عام في درعا، وذلك تضامنا مع أحياء درعا البلد المحاصرة منذ 24 حزيران الماضي، وسط مناشدات لإنقاذ نحو 11 ألف عائلة محاصرة ضمن تلك الأحياء مع انقطاع أهم المواد الغذائية والأساسية ولا سيما الطحين وتوقف الأفران وعدم وجود أي نقطة طبية لعلاج الجرحى بسبب الحصار، حيث نعى ناشطون الشاب الفالوجي أبرز مقاتلي درعا البلد، متأثرا بجراحه لعدم وجود نقطة طبية للعلاج.

اقرأ أيضا: بعد مفاوضات طويلة.. السلطة السورية تحسم موقفها من درعا

في السياق، أكد مصدر من “الفرقة الرابعة” في قوات السلطة، مشاركة مقاتلين لبنانيين في معارك محافظة درعا جنوب سوريا، تحت ستار الفرقة، التي يقودها ماهر الأسد.

وقال المصدر لصحيفة “القدس العربي”، إن مقاتلين من الجنسية اللبنانية يشاركون إلى جانب “الفرقة الرابعة” في الهجوم على مدينة درعا.

وكانت مصادر وصفحات محلية، قد أكدت مشاركة عناصر من ميليشيا “حزب الله” اللبناني وأخرى مدعومة من إيران، في الحملة العسكرية على محافظة درعا.

وخلال الأيام الماضية، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع مصورة تُظهر مقاتلين يتحدثون باللهجة اللبنانية في أثناء عملية إطلاق نار من سلاح رشاش، من أحد المنازل في مناطق انتشار قوات السلطة بدرعا.

كما انتشرت صور للعميد غياث دلا قائد ما يُعرف بـ “قوات الغيث”، وبجانبه مقاتلان لبنانيان يرتديان زياً عسكرياً، أحدهما يُدعى رامي حربا ويلقب بـ”الحاج أبو حربا”، أما الآخر فيُعرف بلقب “أبو تراب”.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع