fbpx

درعا.. ضباط السلطة يطالبون أهالي طفس بمبلغ 300 مليون ليرة

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن ضباط من السلطة السورية طلبوا من وجهاء طفس بريف درعا الغربي جمع مبلغ 300 مليون ليرة دون معرفة الأسباب.

ويعادل المبلغ نحو 85 ألف دولار أمريكي، وطلب ضباط السلطة من الوجهاء جمعه وتقديمه لهم، دون إعطاء أية تفاصيل أخرى.

وفي وقت سابق اليوم الأحد، بدأت قوات السلطة السورية عملية تفتيش المنازل في مدينة طفس، وذلك بموجب الاتفاق الذي توصلت إليه اللجنة الأمنية، مع أعضاء من اللجنة المركزية ووجهاء المدينة في 16 أيلول الجاري.

وأمس دخلت قوات السلطة إلى طفس لاستكمال عملية التسوية لعدد من شبان المدينة، وتسلمت عدد من قطع السلاح الخفيف ومدفع هاون، وذلك بعد عدم رضى ضباط السلطة عن عدد الأسلحة الذي تم تسليمه قبل يوم.

وجرى تسليم السلاح بحضور العميد “لؤي العلي” رئيس جهاز الأمن العسكري في محافظة درعا، واللواء “حسام لوقا” رئيس اللجنة الأمنية في المحافظة، واللواء “علي محمود” المسؤول عن الفرقة الرابعة بدرعا.

والسبت الفائت طالبت السلطة السورية، وجهاء مدينة طفس في درعا بتسليم مزيد من الأسلحة ضمن اتفاق التسوية الحاصل في 16 أيلول الجاري.

اقرأ أيضا: ما الذي يجري في درعا بعد دخول قوات السلطة السورية إليها

يذكر أنّ قوات السلطة بدأت، السبت، بالدخول إلى مدينة طفس برفقة الشرطة العسكرية الروسية ووجهاء المدينة وأعضاء من اللجنة المركزية لريف درعا الغربي، تنفيذاً لاتفاق التسوية.

وفي وقت سابق، أجرى وجهاء بلدتي اليادودة والمزيريب غربي درعا تسوية مع السلطة، على غرار الاتفاق الذي أُبرم في درعا البلد بين اللجنة المركزية والسلطة برعاية روسية، نص على تسوية أوضاع المطلوبين والمنشقين عن قوات السلطة، وتسليم عدد من قطع السلاح الفردي، بالإضافة إلى تفتيش عدد من المنازل والمزارع.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع