fbpx
أخبار

دوميز مخيم للاجئين السوريين في العراق يغلق أبوابه فما القصة ؟

أغلق مخيم “دوميز” للاجئين السوريين الواقع في جنوب محافظة دهوك أبوابه، وذلك بعد الكشف عن وجود إصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) فيه.

وقالت وسائل إعلام عراقية، نقلا عن مسؤول في مديرية صحة محافظة دهوك، إن المصاب هو طبيب نفسي يعمل في المراكز الصحية داخل المخيم، وتم إغلاقه خوفا من تفشي الفيروس داخل المخيم ونقله للخارج.

وقامت الفرق الطبية المختصة بأخذ عينات من الأشخاص الذين خالطوا الطبيب المصاب، لمعرفة الأعداد الحقيقة لحاملي هذا الفيروس، واتخاذ المزيد من الإجراءات الاحترازية.

ويعتبر المخيم أكبر مخيمات اللاجئين في العراق وأنشئ في العام 2012، فيما يضم أكثر من 35 ألف عائلة سورية، يعانون نقصا في مياه الشرب وسوء في شبكة الكهرباء. ويضم المخيم 8 مدارس وأربعة مشافي واحد منهم خاص للتوليد، في حين عملت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين على تحسين الطرقات فيه.

وأنشئ المخيم بالتعاون بين حكومة إقليم كردستان العراق والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، وقصدته العائلات بسبب تعرض مدنهم وبلداتهم للقصف والاشتباكات.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع