fbpx

رامي مخلوف يتبرع بمبلغ 7 مليارات ليرة سورية لمتضرري الحرائق ويتوعد السلطة السورية

أعلن رجل الأعمال رامي مخلوف تبرعه بمبلغ قيمته 7 مليارات ليرة سورية لأهالي المناطق المتضررة بفعل الحرائق الأخيرة التي شهدتها سوريا في الأيام الماضية، أي ما يعادل  ثلاثة ملايين دولار.

ووجّه “مخلوف” نداء قال فيه: “أهلنا في الساحل السوري إنه خصص جزءا من أرباح راماك للمشاريع التنموية والإنسانية في شركة سيريتل لدعم أهلنا في الساحل وبالأخص المناطق المتضررة من الحرائق بمبلغ 7 مليارات ليرة “.

 

 

كما أوضح “مخلوف” أنه أرسل كتابا للحارس القضائي المعين لشركة سيريتل يطلب منه الدعوة “لاجتماع هيئة عامة فورية لتوزيع أرباح الشركة أو لانتخاب مجلس إدارة يتسنى له توزيع الأرباح وعدم حرمان المتضررين من جراء الحرائق من هذه الرعاية وإحساسهم بالوقوف إلى جانبهم”

وهدد “مخلوف” أن “في حال التأخير في عقد هذا الاجتماع وعدم توزيع المبالغ نحمل الحارس القضائي الذي هو مؤسسة الإتصالات المسؤولية الكاملة عن حرمان أهلنا من هذا الدعم المالي والذين هم بأمس الحاجة له”.

وأشار “مخلوف” إلى أنه سيوزع تلك المبالغ “بعد الحصول عليها بالاشتراك مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل”.

على صعيد آخر؛ تزامن “تبرع” مخلوف مع زيارة بشار الأسد عدة مناطق اندلعت فيها الحرائق، وإن حكومة السلطة السورية ستتحمل العبء المادي الأكبر في مساعدة المتضررين، وأن هناك دعمًا ماديًا منذ الأيام الأولى للحرائق من الحكومة ومنظمات المجتمع المدني.

 


تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع