fbpx
أخبار

رامي مخلوف يواجه قرار السلطة السورية بفسخ عقود شركته لإدارة واستثمار الأسواق الحرة

فتحت السلطة السورية النار مجددا على رجل الأعمال والميلياردير السوري، رامي مخلوف، وأصدرت وزارة الاقتصاد والتجارة قرارا قرارا بفسخ العقود التي كانت أبرمت مع شركة مخلوف لإدارة واستثمار الأسواق الحرة.

وقالت الوزارة على صفحتها في فيسبوك، إنها فسخت كافة العقود المبرمة مع مخلوف لاستثمار المناطق الحرة، بعد ثبوت تورط مستثمر تلك الأسواق بتهريب البضائع والأموال.

 

وبحسب نص القرار الذي يحمل الرقم 526، فإنه تم  فسخ العقود مع مخلوف لاستثمار السوق الحرة في جديدة يابوس، ومركز نصيب، ومركز باب الهوى ومرفأ اللاذقية، ومرفأ محافظة طرطوس، ومطار دمشق، ومطار حلب، ومطار الباسل في اللاذقية.

يشار إلى أن شركات مخلوف تحتكر الأسواق الحرة منذ عام 2010، حيث لم يدخل أي منافس لاستثمار تلك المنطقة بسبب القوة التي كان يتمتع بها بحكم قرابته من الأسد.

 

 

وبدأت الخلافات بين رامي مخلوف والسلطة السورية تظهر للعلن منذ مدة، وكان مخلوف قد قال إن السلطة تريد “أن تأخذ 50 في المئة من حجم الأعمال، أي 120 في المئة من الأرباح (…) وإلا ستسحب الرخصة وستحجز على شركة سرياتيل التابعة له”، ليؤكد تمسك بشركته، وتبدأ بعدها السلطة بالتضيق عليه شيئا فشيئا فمنعته من السفر وحجزت على أمواله واعتقلت موظفين له وطالبت من الاستقالة من الشركة وغيرها من الإجراءات.

 

ومع استمرار هذه الخلافات وفي آخر ظهور له هدد رجل الأعمال وابن خال رأس السلطة في سورية، رامي مخلوف بـ”رد إلهي مزلزل يوقف المهزلة” ردا على تعيين الهيئة الناظمة للاتصالات حارسا قضائيا على شركة سيرياتيل للاتصالات وإيقاف تداول أسهمها.

وأضاف مهددا السلطة: “إن أصروا على موقفهم بنصرة الظالم على المظلوم فالعنوني إن لم يكن هناك تدخل إلهي يوقف هذه المهزلة ويزلزل الأرض بقدرته تحت أقدام الظالمين، وبعزته وبجلاله ستذهلون”.

 

ومنذ أن طفت الخلافات العميقة بين رأس السلطة في سوريا، بشار الأسد، ومخلوف حول الثروة الهائلة التي يمتلكها الأخير، يعتبر هذا التهديد المباشر الأكثر قوة وربما هو الذي سيزيد الأمور تعقيدا ويؤجج الخلاف بشكل كبير.

وبحسب تقرير لصحيفة التايمز البريطانية فإن الخلاف اندلع بسبب محاولة “الأسد” سحب أموال “مخلوف” واستخدامها في دفع ديون الحرب المترتبة عليه لروسيا وإيران، إضافةً إلى استمرار تمويله للميليشيات المساندة له بهدف بسط سيطرته الكاملة على الأراضي السورية.

 

رامي مخلوف يهدد بـ”زلزال” بعد تصعيد إجراءات السلطة السورية ضده 

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع