fbpx

روسيا تمنح وسام الإخلاص لها إلى قادة في ميليشيات السلطة السورية

منحت روسيا، وسام الإخلاص لقادة في ميليشيات “الدفاع الوطني” المساندة لقوات السلطة السورية في مدينتي محردة والسقيلبية بمحافظة حماة وسط البلاد.

وكرمت القوات الروسية في قاعدة “حميميم” باللاذقية، بقيادة العماد “ديميتري فاليريفيتش غلوشينكوف” الثلاثاء، كلا من القادة في ميليشيا الدفاع الوطني، “سيمون الوكيل، ونابل العبد لله، وفاضل وردة” حيث منحتهم وسام الإخلاص لروسيا ورسالة تكريم.

وجاء في رسالة التكريم، “نظراً لتنفيذ مهام خاصة ناجحة ومساهمة شخصية في تعزيز الصداقة القتالية، ومكافحة الإرهاب في سوريا، أهدى قائد مجموع القوات السهلية، العماد ديمتري غلوشينكوف، وسام الإخلاص لروسيا من الدرجة الثانية لقائد الدفاع الوطني في محردة، سيمون الوكيل”.

وكرر الضابط الروسي، الرسالة ذاتها إلى الأشخاص الذي تم تكريمهم.

ونشر “سيمون الوكيل” أحد “قادة الدفاع المدني” في مدينة محردة الذي كرمتهم روسيا عبر حسابه على “فيسبوك” : “منحتنا القيادة الروسية أحد أرفع الأوسمة، وإنه لشرف عظيم لنا وكل الشكر للقيادتين السورية والروسية”.

أخبار ذات صلة: ميليشيا “الوكيل ونابل”.. ذراع أرثوذكسية لـ روسيا في حماة

ويتمتع قائد ميليشيا محردة، سيمون الوكيل، بشهرة أكبر من نظيره في السقيلبية نابل العبد الله، من حيث عدد عناصر الوكيل الذي يصل إلى 1000 وعتادهم الحربي أكثر تنوعاً، ولدى الوكيل علاقات واسعة مع “الحرس الثوري الإيراني”، وميليشيا “حزب الله” اللبنانية التي تتمركز في نقطة المراقبة الإيرانية قرب طيبة الإمام بريف حماة الشمالي، حسب موقع “تلفزيون سوريا.

شاهد: ميليشيا الدفاع الوطني تتمرد على السلطة السورية


وانتقلت الميليشيا بداية آذار الفائت، من صفوف “الفرقة 25 مهام خاصة” (قوات النمر سابقاً)، إلى صفوف ميليشيا “الفيلق الخامس” المدعوم من روسيا أيضاَ، وحملت الميليشيا اسماً جديداً، سرية محردة بقيادة الوكيل، وسرية السقيلبية بقيادة نابل.

شاهد: قادة ميليشيات في سوريا يحصلون على وسام الإخلاص لروسيا!

وتعود نشأة ميليشيات الوكيل ونابل إلى أواخر العام 2012، ومنذ ذلك التاريخ كانت تحصل على دعم عسكري ومالي إيراني، وتراجع الدعم الإيراني تدريجياً بعد دخول روسيا عسكرياً إلى جانب النظام في العام 2015، وانقطع بشكل كلي أواخر العام 2018 بعد أن حولت ميليشيا “الوكيل ونابل” ولاءها نحو روسيا.

والوسام ليس أول تكريم يحظى بها عبدالله والوكيل، فالرجلان المتمتعان بنفوذ كبير وسط البلاد على علاقة متينة بالقوات الروسية، بل حصلا العام لماضي على وسام “التعاون والعطاء” من وفد عسكري زار المنطقة آتياً من قاعدة حميميم العسكرية، بالتوازي مع وضع حجر الأساس حينها لكنيسة “أيا صوفيا” في السقيلبية.

أخبار قد تهمك: قوات السلطة السورية بأوامر روسية تلاحق عناصر الميليشيات الإيرانية في ريف حماة

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع