fbpx
أخبار

روسيا تنسحب من مطار التيفور العسكري في حمص وإيران تتفرد به

انسحبت القوات الروسية من مطار الـ “T4” (التيفور) العسكري شرقي حمص، وانتقلت إلى مستودعات الأسلحة في بلدة مهين بالريف الجنوبي الشرقي.

ورجّحت مصادر أنّ انسحاب القوات الروسيّة مِن مطار الـ”T4″ (المعروف أيضاً بـ مطار التيّاس/ الطيّاس) جاء بعد رفض الميليشيات الإيرانية الخروج مِن المطار، الأمر الذي يعرّضه لـ احتماليةِ استهدافهِ بغارات إسرائيلية جديدة، بحسب “تلفزيون سوريا”.

وبلغ عدد القوات المنسحبة 40 جنديا برفقة 10 10 شاحنات تحمل مواد لوجستية، في حين جاء ذلك خلال الـ 24 ساعة الفائتة.

أخبار ذات صلة: تعرّف على الصراع الروسي الإيراني للسيطرة على سوريا

وبانسحاب القوات الروسيّة تنفرد الميليشيات الإيرانية بالسيطرة على مطار “التيفور”، الذي يعد أحد أكبر المواقع الإيرانية في سوريا ومركز انطلاق طائراتها المسيّرة “الدرون”.

شاهد: علم روسيا يطرد رايات إيران..ماذا تريد موسكو من دير الزور؟

ورجحت المصادر أن الانسحاب جاء خوفا من تعرض المطار مجددا لضربات جوية، حيث سبق وأعلنت وسائل إعلام السلطة في أيلول 2020 عن غارات إسرائيلية استهدفت مطار “التيفور”، وذلك مِن الأجواء في منطقة “التنف” التي تسيطر عليها القوات الأميركية – عند المثلث الحدودي بين سوريا والعراق والأردن – شرقي حمص، كما استهدفته “إسرائيل”، منتصف العام 2018.

ويأتي ذلك بعد مرور أيام قليلة عن تحدث تقارير إعلامية عن وجود حالة من التوتر بين الميليشيات الإيرانية والقوات الروسية في مطار حماة العسكري، في ظل قيام موسكو بعزل قادة عسكريين في الميليشيات وقوات السلطة السورية وإحالتهم إلى محاكم ميدانية.

اقرأ: توتر إيراني – روسي في مطار حماة.. موسكو تعزل قادة عسكريين وتحيلهم لمحاكم ميدانية

وأقصت موسكو عددا من الميليشيات العاملة داخل مطار حماة، والتي سبق أن اتفقت عليها كل من إيران وروسيا ضمن ما أسمته قبل عام مضى باسم (غرفة عمليات تحرير إدلب)”.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع