fbpx

رويترز: السوريات يخترن الدراسة على حساب الزواج في مخيم الزعتري بالأردن

كشفت وكالة رويترز أن عدد متزايد من الفتيات السوريات اللاجئات يواجهن الضغط المجتمعي للزواج المبكر، لكنهن يخترن البقاء في المدرسة.

ونقلت وكالة “رويترز” عن لاجئة في المخيم، قولها إن “الزواج مسؤولية كبيرة”، وأضافت: “أراه في كل مكان حولي، نساء يربين أطفالهن، ويعتنين بأسرهن ويعملن. أنت لا تريد أن تكون طفلاً وتربي طفلاً”.

وبحسب الوكالة فإن حوالي 35% من الفتيات السوريات اللاجئات اللواتي يعشن في الأردن، يتزوجن قبل أن يبلغن 18 عاماً، وفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف).

وتعد نسبة زواج الأطفال في سوريا لا تتجاوز 13%، وفق منظمة “فتيات لا عرائس” الخيرية.

“اليونيسف”، عزت ظاهرة تزويج الفتيات إلى أسباب مادية أو لحمايتهن من العنف الجنسي.

وبحسب صندوق الأمم المتحدة للسكان، ساعد الأطباء منذ عام 2013 بتوليد 16 ألف طفل في مخيم “الزعتري”، 7% منهم لأمهات تقل أعمارهن عن 18 عاماً.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع