fbpx
أخبار

سرقات وغياب أمني في محافظة السويداء والسلطة تتفرج

قالت مصادر محلية في محافظة السويداء إنّ شابين يستقلان دراجة نارية، أقدما على نشل حقيبة مواطنة في حي النهضة.

وأضافت المصادر لموقع “أنا إنسان”، أنّ سيارة مدنية كانت متواجدة بالصدفة في المكان، سارعت بملاحقة النشّالين واستطاعت إلقاء القبض عليهما بمساندة الأهالي في المنطقة.

ونوّهت المصادر إلى أن الأهالي سلّموا الشابين الى الجهات الأمنية، رغم معارضة تسليمهم من قبل البعض.

وأوضح مصدر أهلي أنّ الذين مانعوا تسليم الشابين إلى الجهات الأمنية اعتبروا أنّ هذه الجهات هي من تحمي وتدعم عصابات الخطف والسرقة، وتغضّ النظر عن المجرمين، لذلك فبرأيهم من الخطأ تسلميهم لها.

اقرأ: عصابات الخطف في السويداء تعاود نشاطها بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية

ويتهم مواطنون في السويداء جنوب دمشق السلطات السورية، بإهمال المحافظة ومحاولة إغراقها بالمخدرات والحشيش، وإهمال الخدمات الحكومية الأساسية كالماء والكهرباء والنظافة.

وبوجهة نظر هؤلاء فإنّ السلطة السورية تعاقب محافظة السويداء جماعياً، بسبب تمنّع الآلاف من شبّانها الالتحاق بالخدمة الإلزامية والاحتياطية وتقدمة أرواحهم فداءاً لكرسي رئيس السلطة السورية.

يشار إلى أن رئيس السلطة السورية بشار الأسد أصدر مرسوماً عفى فيه عن الخاطفين والمجرمين وأبقى على المطلوبين السياسيين.

وقال مواطن من السويداء تعليقاً على الحادثة الأهالي يقبضون على السارقين والأجهزة الأمنية مهمتها فقط ملاحقة المعارضين.

اتهم مواطنون في السويداء، مخابرات السلطة السورية بإدارة عمل عصابات الخطف والسرقة والتحكم بتوقيت عملها.

وقال ناشط حقوقي من السويداء لموقع “أنا إنسان”، فضل عدم كشف هويته، إن محافظة السويداء شهدت هدوءا نسيباً من حيث توقف جرائم الخطف والسرقة قبل فترة الانتخابات الرئاسية وخلالها.

وأضاف: ” لقد شهدت المحافظة قبل مسرحية الانتخابات، جرائم خطف وسرقات سيارات بشكل شبه يومي، إلا أن المواطنين تفاجؤوا بتوقف عمليات الخطف والسرقات مع التحضير للانتخابات”.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع