fbpx
أخبار

سوريا تسجّل 12 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد

أعلنت السلطة السورية عن تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في سوريا، حيث يأتي ذلك بعد إعلانها عن حجر منطقة في ريف دمشق وأخرى تابعة لمحافظة القنيطرة بسبب هذا الوباء.

وقالت وزارة الصحة على فيسبوك، إنه تم تسجيل 12 إصابة بهذا الفيروس بين الطلاب السوريين الـ 123 الذين دخلوا من لبنان لتقديم امتحاناتهم والذين تم أخذ مسحات لهم، ووضعهم في الحجر الصحي منذ دخولهم.

وأضافت أن الطلاب يقدمون امتحاناتهم في الحجر الصحي ضمن الاشتراطات الصحية المناسبة، كما أعلنت عن شفاء 8 حالات من الإصابات المسجلة في عموم سوريا بهذا الفيروس، قائلة إن عدد حالات الشفاء ارتفع إلى 94.

 

ومع تسجيل الإصابات الجديدة وصل عدد الحالات الكلي إلى 231، النشطة منها 130، أما حالات الشفاء 94، والوفيات 7، وفقا لوزارة الصحة.

وفي وقت تقول فيه وزارة الصحة إن عدد الإصابات هو فقط 231، تتحدث تقارير إعلامية عن تسجيل أعداد أكبر من هذه بكثير، وسط تكتم من السلطة السورية، وعدم مقدرتها على إحصاء الحالات.

 

فقد أعلنت السلطة السورية مساء الإثنين، عن تسجيل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) في المناطق التي تسيطر عليها، حيث تفشي المرض بشكل متسارع خلال الأيام الفائتة.

وكانت السلطة أعلنت عن حجر منطقة رأس المعرة في منطقة القلمون الشرقي، وبعدها بأيام أعلنت عن حجر منطقة جديدة الفضل التابعة لمحافظة القنيطرة والقريبة من معضمية الشام، بسبب انتشار الكثير من الحالات فيهما.

 

ومع تزايد عدد الإصابات في سوريا خلال الأيام الفائتة وحجر السلطة منطقة رأس المعرة  وجديدة الفضل ازدادت مخاوف الأهالي من تفشي هذا المرض.

وكانت السلطة السورية أعلنت الأحد، عن حجر ثلاث عائلات في منطقة ضاحية قدسيا بريف دمشق، بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، كم كشفت عن وجود إصابات بهذا الوباء في صفوف الكوادر الطبية.

 

وسبق أن ألغت السلطة الكثير من الإجراءات التي اتخذتها سابقا لمنع تفشي هذا الفيروس وأولها إلغاء حظر التجوال الليلي المفروض بشكل كامل اعتبارا من مساء الثلاثاء 26 أيار، كما أشارا إلى أنها رفعت منع التنقل بين المحافظات وسمح بالنقل الجماعي فيما بينها.

واحتج الكثير من المواطنين على إلغاء السلطة السورية للعديد من الإجراءات التي اتخذتها سابقا للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، معتبرين أنها تهاونت مع الأمر، خاصة في ظل هشاشة القطاع الصحي وعدم توفر الإمكانيات اللازمة.

 

كورونا يسجل 15 إصابة جديدة في سوريا ومخاوف الأهالي تتزايد

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع