fbpx

شابان جديدان يواجهان الإعدام في سجون “تحرير الشام”

أصدرت “هيئة تحرير الشام” شمال غرب سوريا، حكماً بالإعدام على شابين من ريف إدلب الجنوبي بعد أكثر من عام على اعتقالهما بشكل تعسفي.

وقالت مصادر محلية، إن حكم الإعدام “القصاص” شمل الشابّين حسن الشيخ وخالد الجاجة (ينحدران من معرة النعمان) المعتقلين منذ عام وشهرين في سجون “تحرير الشام”.

ومن المتوقع تنفيذ الحكم خلال الفترة القريبة القادمة بشكل تعسفي دون إطلاع الأهالي والمَعنيين على التهم والأدلة المثبتة على المتهمين، بحسب المصادر.

من جانبها وجّهت والدة السجين حسن الشيخ مناشدة عبر حسابها “فيس بوك” طالبت من خلالها بإنقاذ ابنها حسن ووقف تنفيذ حكم القصاص.

وقالت: “إلى كل حر وشريف من معرة النعمان وكل بلد حر وأصيل عم خبّر بأنو هيئة تحرير الشام بإدلب حكمت بالقصاص على حسن الشيخ ورفقاتو والتنفيذ قريباً، أنقذوا ابن معرة النعمان الذي لم يتخلّ عنكم وضحّى بكل ما يستطيع، وآخر من خرج من المعرة”.

كما خرج والده أبو محمد المعرتماوي بتسجيل مصور للمطالبة بالضغط الشعبي للإفراج عن ابنه وقال باكياً: “بترجّى من الله عز وجل ومن كل أحرار معرة النعمان والثورة السورية يطالبوا بأخوهم ويقفوا جنبه بالأزمة اللي هو فيها”.

واعتلقت تحرير الشام حسن ورفاقه في حزيران العام الماضي بعد توجيه تهم لهم متعلقة بالتعامل مع التحالف الدولي وغيرها من التهم غير المثبتة بحسب مصادر أهلية، ومنذ ذلك الوقت منعت أي تواصل أو تعامل مع المعتقلين في سجونها.

وبعد جملة من الضغوط الأهلية سمحت العام الماضي للسجين حسن الشيخ بإرسال رسالة صوتية لأهله لطمأنتهم عن أحواله وصحته من داخل السجن وجاء فيها مخاطباً والدته: “أموري تمام وكويسة ومالي مرضان ولا شي وأكلي تمام ولبسي تمام، ولا تزعلي يامو ترى أنا أموري كويسة تمام، وختمت القرآن 17 ختمة، وأموي تمام والله يجعل هالسجنة خير لحتى إرجع لأمور ديني وعافيتي، يامو لا تاكلي همي ولا تنقهري أمانة هاه، إنت بس ادعيلي”.

اقرأ: تحرير الشام تعدم شابا من ريف حماة بمحاكمة سرية وتبلغ ذويه

وكانت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” قالت في تقرير سابق من هذا العام، إن هناك ما لا يقل عن ألفين و75 شخصاً ما زالوا قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في سجون “هيئة تحرير الشام”، إلى جانب انتهاكات أخرى متعددة ينفذها عناصر الميليشيا وتطال المدنيين في محافظة إدلب.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع