fbpx

شركات الإنترنت تزيل مقاطع مصورة تدين السلطة السورية بارتكاب جرائم حرب

أكدت تقارير صحفية أن شركات الإنترنت حذفت نسبة كبيرة من التسجيلات التي يمكن استخدامها كدلائل على ارتكاب جرائم حرب في سوريا.

وقالت مجلة إيكونوميست البريطانية في تقرير لها،إن شركتي الإنترنت فيسبوك وتويتر قامتا بحذف بعض المحتويات تماشيا مع سياستها الصارمة تجاه بعض المحتويات التي تعتبرها صادمة ومزعجة لمشتركيها، في حين تم حذف بعض المحتويات من قبل المستخدم صاحب المحتوى.

وأضافت أن شركة يوتيوب تواجه مشكلة في ضبط المحتوى عبر الخوارزميات، حيث أنّها لم تتمكن عام 2017، من التمييز بين المواد التي نشرها تنظيم “داعش” لتمجيد عمليات القتل، والمواد التي نشرها ناشطون في حقوق الإنسان لتوثيق تلك الجرائم.ولهذا السبب أزالت الشركة الآلاف من المقاطع، إلا أنّه تم استرجاعها فيما بعد.

 

وأشارت إلى أن منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية اكتشفت أن 11% من الأدلة التي تم جمعها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، اختفت بالفعل، فيما تعرّض بعض منها إلى مشكلات مماثلة.

كذلك لفتت إلى أن منظمة الأرشيف السوري التي تقوم بتسجيل وتحليل أدلة الجرائم المرتكبة في البلاد قدّرت بأنّ 21% من أصل 1.75 مليون فيديو تقريبا نشر على يوتيوب، وصنّفتها في لوائح حتى حزيران الماضي، لم تعد متوفرة، كما اختفى نحو 12 % من أصل مليون تغريدة سجّلتها المنظمة.

وتدعو منظمات حقوقية إلى إجبار منصات الإنترنت على حفظ المحتوى الذي حُذف، أو نقله إلى أرشيف مستقل.

يشار إلى أن التسجيلات المنشورة على شبكات الإنترنت تمكنت من إدانة مجرمين كما جرى في الكاميرون عام 2018، ودعوة آخرين إلى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي.

 

الجدير بالذكر أنه وفي الآونة الأخيرة عملت منصة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” على إغلاق الكثير من الحسابات ومواقع لناشطين تتهم بنقل أخبار الثورة السورية والسوريين، ودفع ذلك الناشطين لإطلاق حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ضد “فيسبوك” بمحاولة منهم لإظهار الصورة الحقيقة وعدم طمس الوقائع وإزالتها، تحت وسم (#فيسبوكيحاربالثورة_السورية) و (#FBFightsSyrianRevolution)

وجاء في بيان الحملة الذي نشر في اللغتين العربية والإنكليزية: “بينما نحاول أن ننقل لكم الحقيقة حول ما يجري في سوريا من خلال حساباتنا على وسائل التواصل الاجتماعي، فيسبوك يقوم بإغلاق هذه الحسابات على منصته، ليسكتنا ويدفن الحقيقة حول الثورة السورية”.

 

“فيسبوك” يغلق حسابات للثورة السورية بشكل تعسفي.. وناشطون يردون

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع