fbpx

شمال غرب سوريا يسجل أول وفاة لطفل بفيروس كورونا

سجلت محافظة إدلب شمال غرب سوريا أول وفاة لطفل بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

وقال الدفاع المدني على حسابه في فيسبوك، إن الطفل توفي بأحد مشافي مدينة إدلب متأثرا بمضاعفات عمل جراحي وبعد إجراء فحص مخبري لمسحة أخذت منخ تبين أنه مصاب بفيروس كورونا.

وأضاف أن فريق مختص من فرقه (الدفاع المدني) عمل على دفن جثمان الطفل في قرية المغارة بريف إدلب الجنوبي، مع أخذ كافة التدابيراللازمة.

وفي تصريحات صحفية لرئيس دائرة الرعاية الصحية الأولية في مديرية صحة إدلب، أنس دغيم، قال إنه “أجريت عملية استئصال ورم دماغي للطفل في مستشفى بإدلب، ومنذ ذلك الوقت تطورت عنده بعض الأعراض وعانى من نقص أوكسجين ونُقل إلى مستشفى (الزراعة) وهو بحالة عامة سيئة،وتم إجراء مسحة له كشفت عن إصابته بالفيروس”.

وكان وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة التابعة لتركيا، مرام الشيخ، قال على حسابه في تويتر مساء أمس الثلاثاء، إنه تم تسجيل 93 إصابة جديدة بهذا الفيروس خلال الـ 24 ساعة الماضية في شمال غرب سوريا، 51 منها في مناطق المعارضة بحلب والبقية في إدلب.

ووفقا للشيخ فقد بلغ مجمل الإصابات في شمال غرب سوريا حتى الآن 999 إصابة في حين وصل عدد الوفيات إلى 6 وحالات الشفاء إلى 492 حالة.

وكانت أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا تم تسجيلها في الشمال السوري ف 9 من تموز الفائت، وسط مخاوف من انتشار الفيروس بين سكان المخيمات في الشمال السوري، وخاصة العشوائية منها.

كورونا ينتشر بشكل متسارع في الشمال السوري وإغلاق مستشفيين خوفا من الوباء

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع