fbpx

صباح السالم تكشف سبب اختفائها عن الفن ونقيب الفنانين السوريين يرفض إعادتها

بعد غياب لسنوات وبشكل مفاجئ عن الساحة الفنية، ظهرت الفنانة السورية صباح السالم، في صورة شكلت صدمة كبيرة لمتابعيها، كما كشف عن تفاصيل مخيفة كانت وراء سبب هذا الغياب المفاجئ.

وقالت النجمة السورية في حوار مع صحيفة “اندبندنت” العالمية، والتي كانت قد درست الصيدلة واتجهت للفن خلال الفترة ذاتها، إنها تعرضت لمؤامرة من قبل شركة الأدوية التي عملت بها، وانتهى الأمر بوضعها في السجن الذي قضت فيه 12 عاما قبل أن تستفيد من عفو رئاسي وتخرج بموجبه.

وبدأت قصة السالم عندما اكتشفت خلال عملها في شركة الأدوية عقود مزيفة وملفات فساد، ما دفع مديرها لوضع مواد مخدرة في قهوتها وتكرر الأمر مرات عدة حتى باتت مدمنة، وأصبح يبتزها لتمرير العقود مقابل المخدرات، إلى أن جاءت لحظة تلفيق التهم لها وإدخالها السجن.

وبحسب وسائل الإعلام فإن أحد الضباط طلب منها الدخول بعلاقة حميمية مقابل عدم إلقاء القبض عليها إلا أنها رفضت الأمر، لتزج بالسحن بتهمة المخدرات، في حين لم تتلق حينها أي دعم من نقابتي الفنانين والصيدلة.

وخلال فترة غيابها والتي لم يعرف بها الكثيرين، ظن جمهور وزملاء السالم أنها ماتت، ولكن انصدم الجميع عندما تم تداول الصورة لها، والتي تكشف تغيرات في شكلها بعد ابتعادها عن الساحة الفنية لعقدين من الزمن، إذ تبلغ من العمر الآن 63 عاما.

 

وتعليقا على الأمر قال نقيب الفنانين السوريين، زهير رمضان، إنهم متعاطفون مع الفنانة صباح السالم، ولكن قانون النقابة لا يسمح بعودتها إليها، وكانت الفنانة طلبت تسهيل عودتها إلى النقابة بعد فصلها، وفي هذا الشأن قال رمضان: “نحن نتعاطف معها كثيرا من الناحية الإنسانية، لكن بالنتيجة هذا الأمر مخالف لكافة الأنظمة والقوانين المعمول بها وخاصة قانون النقابة سيما وأن عمرها تجاوز ال 65 سنة، وهي مفصولة من النقابة منذ أكثر من 12 سنة، أي أنه لا القانون القديم ولا الجديد للنقابة يجيز عودتها يعيدها”.

وأضاف: “ثمة قانونا تعمل النقابة من خلاله، وتوجه إلى الفنانة السالم بالقول: “نحن نعتذر منها، ونقول مشاعرنا معك، وبالنتيجة كل إنسان يجب أن يكون مسؤولا عن تصرفاته”. وبحسب رمضان فإن سبب الفصل لا يعود فقط لأنها توقفت عن دفع الرسوم، بل أيضا لإنها دخلت السجن بتهمة تتعلق بالمخدرات.

الفنانة صباح السالم من مواليد  حمص العام 1957، وتخرجت من كلية الصيدلة عام 1973، وكان أول عمل فني  شاركت فيه هو مسلسل “تجارب عائلية” 1981، إخراج علاء الدين كوكش، ثم شاركت في “الطبيبة” و”شجرة النارنج” و”الرقص مع الشيطان” و”نجوم النهار” و”طقوس الحب والكراهية”

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع