fbpx
أخبار

صحفية سورية تحصد جائزة “الشجاعة الصحفية” لعام 2020

فازت الناشطة الصحفية السورية، يقين بيدو، بجائزة “الشجاعة الصحفية” المقدمة من قبل المؤسسة النسائية الدولية للإعلام وذلك لعام 2020.

وأعلنت “المؤسسة الإعلامية الدولية للمرأة” (IWMF) أسماء الفائزات لعام 2020 بجائزة “الشجاعة الصحفية” في دورتها الثلاثين، حيث حصدت الجائزة أربع صحفيات حول العالم اثنتان منهن عربيات وهما، يقين بيدو من سورية، والمصرية سلافة مجدي المعتقلة منذ ستة أشهر.

 

 

وتحدثت المؤسسة عن مسيرة بيدو في الصحافة حيث أنها قضت سنواتها الأولى في التنقل بين إدلب و مسقط رأسها اللاذقية في بداية الثورة السورية في عام 2011، ودرست علم الاجتماع في اللاذقية قبل أن تعود إلى إدلب لتنقل معاناة الشعب السوري في ظل القصف والحملات العسكرية من قبل السلطة السورية وداعمها الروسي.

وقد عملت بيدو في العديد من القنوات والإذاعات، حيث عملت في قناة أورينت، راديو الكل، قناة بي بي سي ، راديو صوت دمشق ، فرانس 24 ووكالة الأنباء آنا.

وتُمنح جائزة “الشجاعة الصحفية” للصحفيات اللواتي أظهرن شجاعة استثنائية في عملهن الصحفي في ظل ظروف صعبة أو خطيرة.

 

وقالت المديرية التنفيذية للمؤسسة، إليسا ليز مونيوز، إن الصحفيات الفائزات بجائزة “الشجاعة الصحفية” هذا العام، يذكّرن بأن “الأبطال الحقيقيين هم أولئك الذين يروون أهم القصص في العالم، مهما كانت المخاطر”.

وكانت الصحفية يقين بيدو (ميرنا الحسن) تعرضت لحملة تشويه إعلامية، أطلقها النائب في مجلس الشعب السوري فارس الشهابي، عبر تغريدة نشرها في حسابه الرسمي على موقع “تويتر”، وتناقلتها صفحات موالية للسلطة السورية، وادعت الحملة اعتداء أربعة عناصر من فصائل المعارضة على يقين، إلا أن الأخيرة نفت الإشاعة.

يشار إلى أن سورية احتلت المرتبة 174 من بين 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة حسب تقرير لمنظمة “مراسلون بلا حدود” أصدرته هذا العام، من حيث كونها الأخطر على الصحفيين في الشرق الأوسط، باقية في مكانتها مثل العام الماضي.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع