fbpx

صحيفة إسرائيلية تكشف عن أسباب استئناف المقاتلات قصفها على سوريا

كشفت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية، في تقرير أن استئناف الطيران الحربي الإسرائيلي هجماته على أهداف إيرانية في سوريا مرتبط بتطورات الحرب الروسية الأوكرانية.

وبحسب الصحيفة فإن الغارات الإسرائيلية الأخيرة على دمشق استهدفت مصنعاً ينتج طائرات بدون طيار لـ”حزب الله” اللبناني و”فيلق القدس” التابع لـ”الحرس الثوري” الإيراني، مضيفة أن المصنع القريب من مطار الديماس العسكري ينتج أنواعاً مختلفة من الطائرات المسيرة الهجومية.

ولفتت الصحيفة إلى أن الغارة عطلت أيضاً مدرج مطار “الديماس”، الذي يضم “الميليشيات الشيعية” المدعومة من إيران، ووحدة “حزب الله” الخاصة “4400”، وكذلك “فيلق القدس”.

وتوقعت الصحيفة أن يكون الاستئناف المفاجئ لهجمات سلاح الجو الإسرائيلي على أهداف في سوريا مرتبطاً بحدثين: تقليص الوجود العسكري الرسي في سوريا، إضافة إلى التعاون الروسي- الإيراني الصريح والملحوظ ضد أوكرانيا.

ووفقاً للصحيفة فإن إسرائيل تسير على “خيط رفيع” بسبب موقفها من حرب روسيا ضد أوكرانيا، لكن التطورات هناك “تجعل هذا التوازن أكثر صعوبة يوماً بعد يوم”.

وقصفت الطائرات الإسرائيلية، الليلة الماضية، بعدة غارات جوية جديدة مواقع السلطة السورية والميليشيات الإيرانية في محيط العاصمة دمشق، في ثالث هجوم خلال أيام.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع