fbpx
أخبار

صواريخ الميليشيات الإيرانية تخرج من أقبيتها في دير الزور

أخرجت الميليشيات الإيرانية، عدد كبير من الصواريخ “إيرانية الصنع”، من داخل أقبية قلعة الرحبة الأثرية الواقعة في محيط الميادين بريف دير الزور الشرقي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إنّ ميليشيا الحشد الشعبي العراقي والحرس الثوري الإيراني، أخرجت فجر الأمس الإثنين، الصواريخ عن طريق شاحنات في ظل حماية مشددة.

وتم رؤية الشاحنات متجهة نحو سلسلة تل البطين ومنطقة حاوي الميادين، وهي المناطق ذاتها التي كانت الميليشيات الإيرانية قد نصبت بها منصات لإطلاق صواريخ في أيار المنصرم.

اقرأ: شحنة أسلحة إيرانية جديدة بينها صواريخ تدخل الأراضي السورية

وأكدت مصادر المرصد أنّ جميع الصواريخ موجّهة نحو منطقة شرق الفرات حيث تسيطر قوات سوريا الديمقراطية وأقرب منطقة لها هي حقل العمر النفطي.

شاهد: إيران تنقل سرا مقاتلين وأسلحة إلى سوريا

 

وكانت تلك القوات قد نصبت قبل فترة منصات إطلاق صواريخ، باتجاه مناطق التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، وقوات سوريا الديمقراطية شرق الفرات، منها في سلسلة تلال البطين الواقعة بأطراف الميادين شرقي دير الزور.

ووفق المرصد فقد تم نصب 9 منصات مماثلة في “حظيرة حيوانات” بمنطقة حاوي الميادين، دون ورود معلومات مؤكدة عن الأهداف الإيرانية من تلك العملية.

اقرأ: خزنها في أنفاق داعش بدير الزور.. لواء “فاطميون” يستقدم شحنة أسلحة جديدة من العراق

وعند مساء الاثنين المنصرم، أطلقت فصائل موالية لإيران قذائف مدفعية على قاعدة عسكرية أميركية في حقل العمر النفطي في محافظة دير الزور شرق سوريا، دون أن ينتج عن القصف ضحايا.

ومن جهته ردّ التحالف الدولي، “بالمدفعية الثقيلة” مستهدفاً الميادين التي تسيطر عليها الميليشيات في الريف الشرقي لدير الزور.

يشار إلى أن المجموعات الموالية لإيران، وعلى رأسها فصائل من ضمن الحشد الشعبي، تتمتع بنفوذ عسكري في المنطقة الحدودية بين سوريا والعراق وتنتشر على الضفة الغربية لنهر الفرات في محافظة دير الزور الحدودية.

الجدير بالذكر أن شاحنات تقل أسلحة وذخائر أو مستودعات في المنطقة غالباً ما تتعرّض لضربات تُنسب لإسرائيل.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع