fbpx
أخبار

صواريخ “الوطنية للتحرير” تفتك بقوات النظام غرب حلب

بثت “الجبهة الوطنية للتحرير” شريطاً مصوراً، اليوم الخميس، يظهر مقتل وجرح عدة عناصر من ميليشيات أسد الطائفية أثناء استهداف عربة عسكرية مصفحة في ريف حلب الغربي.

وقالت الجبهة” إن الفيديو يوثق لحظة “تدمير سيارة عسكرية مصفحة لعصابات الأسد على محور خان العسل في ريف حلب الغربي” إضافة لفيديوهات تظهر استهداف وتدمير ناقلة جند وقاعدة صواريخ مضادة للدروع واستهداف مجموعة من العناصر على محاور عدة في المنطقة.

وفي وقت سابق أمس، أوضح مراسلو أورينت، أن الفصائل بدأت بعمل عسكري جديد ضد مواقع ميليشيا أسد على محوري كفر حلب وميرناز غرب حلب، وذلك بدعم تركي، مشيرين إلى أن العمل بدأ بتمهيد مدفعي وصاروخي مصدره مناطق انتشار النقاط التركية في إدلب وحلب.

ومن جهتهم بث ناشطون عدة شرائط مصورة لعمليات إطلاق راجمات صواريخ، قالوا إنها تمهيد للعملية العسكرية على المناطق المذكورة.

ويأتي هذا العمل عقب خطاب أدلى به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان توعد فيه ميليشيا أسد في حال استمروا في اختراق اتفاق “سوتشي”، والتقدم إلى مناطق قوات المعارضة.

وقال الرئيس التركي: إن قوات بلاده ستطارد عناصر ميليشيا أسد، إلى حين انسحابها إلى الحدود التي تمّ تحديدها من قبل تركيا”.

وأضاف بحسب وكالة الأناضول أنّ الطائرات التي تستهدف نقاط تجمّع المدنيين في إدلب، لن تستطيع التحرّك بعد الآن كما كانت في السابق في إشارة إلى طائرات ميليشيا أسد.

وتشهد المنطقة ارتفاعا في حدة التوتر بين تركيا وميليشيا أسد الطائفية، نتج عنه قصف متبادل بين الطرفين أدى إلى مقتل قرابة 15 جنديا تركيا، سقط 6 منهم أمس الإثنين في مطار تفتناز العسكري شمال شرق إدلب، وبدورها ردت تركيا بقصف نحو 115 موقعا لميليشيا أسد وقتلت أكثر من مئة عنصر لها بحسب مصادر رسمية تركية.

أورينت نت

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع