fbpx
أخبار

صورا جوية تكشف النقاط التي طالها القصف الإسرائيلي الأخير على محيط دمشق

كشفت شبكة Aurora Intel المتخصصة بتحليل الصور الجوية لأغراض عسكرية، النقاط التي استهدفتها إسرائيل في قصفها الأخيرة على مواقع إيرانية في محيط دمشق، عبر صورا التقطتها ونشرتها.

وقالت الشبكة إن كتيبة للدفاع الجوي، ومستودعاً للأسلحة التابعة للميليشيات الإيرانية في محيط دمشق، استهدفتهما الطائرات الإسرائيلية دون أن تحدد منطقة الاستهداف.

من جهته قال موقع “صوت العاصمة” المهتم بنقل أخبار دمشق وريفها، إنه استطاع تحديد النقطة العسكرية الإيرانية المستهدفة، وهي نقطة تقع على أطراف بلدة الديماس في ريف دمشق الغربي، وذلك بعد أن أجرى تحليلاً للصورة التي نشرتها الشبكة.

وليلة الخميس 8 نيسان، شنّت مقاتلات إسرائيلية، سلسلة غارات جوية، استهدفت فيها مواقع عسكرية تابعة للميليشيات الإيرانية.

وبدأت المقاتلات الإسرائيلية هجماتها بغارة واحدة استهدفت فيها اللواء 91 التابع للفرقة الأولى في مدينة الكسوة بريف دمشق الغربي، وثلاث غارات متتالية استهدفت فيها عدّة نقاط عسكرية في منطقة “الديماس“، وأخرى استهدفت أطراف الفرقة العاشرة في مدينة قطنا.

وسقط أحد صواريخ الدفاع الجوي التابع للسلطة السورية في شمال هضبة الجولان، مخترقاً الحدود الإسرائيلية وفق وسائل إعلام عربية.

اقرأ:قتلى وتدمير مواقع عسكرية للميليشيات الإيرانية في دمشق بقصف اسرائيلي جديد

في حين نشرت وسائل إعلام لبنانية، صوراً أظهرت سقوط بقايا صاروخ دفاع جوي في منطقة “الرويسات” في بلدة “حولا” جنوب لبنان، أثناء محاولة التصدي للغارات الإسرائيلية، الذي وُصف بـ “الأكثر غزارة” منذ عامين.

وتتعرض مناطق سيطرة السلطة منذ سنوات من حين إلى آخر، لقصف إسرائيلي يستهدف مواقع لقواتها وقواعد عسكرية تابعة لإيران وميليشياتها، وآخر من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

وإيران من أبرز حلفاء السلطة السورية، ودعمتها سياسيا وعسكريا بعد بدء الاحتجاجات المناهضة لها والتي دعت لإسقاط السلطة الحاكمة، ومدتها بالعتاد والعناصر، وارتكبت انتهاكات كثيرة بحق المدنيين، وقتلتهم وساهمت في تهجيرهم واستولت على ممتلكاتهم، ومع مرور الوقت بدأت تأخذ شكل الدولة داخل الدولة وتوسعت مناطق سيطرتها ونفوذها، وبدأت تحاول خلق حاضنة شعبية لها في سوريا، وتنشر جاهدة الفكر الشيعي مع ترغيب الشبان والعائلات بالأموال لإظهار الموالاة لها.

شاهد: قصف إسرائيلي على منطقة مصياف بريف حماة

ولكن الوجود الإيراني في سوريا يزعج إسرائيل كثيرا، والتي تدعو لخروجها من سوريا، وخلال الفترة الأخيرة كثّفت قصف مواقع لها وللميليشيات التي تدعمها على امتداد سوريا، وأكدت أنها ستنهي وجودها.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع