fbpx

ضحايا أطفال بانفجار لغم في درعا.. وإطلاق الرصاص الحي في محطات الوقود

شهدت درعا سقوط ضحايا أطفال نتيجة انفجار لغم أرضي في بلدة دير العدس، كما تعيش المحافظة التي تسيطر عليها السلطة السورية، أزمة وقود جديدة، وسط ازدحام غير مسبوق على محطات الوقود التي تشهد محسوبيات وإطلاق الرصاص الحي.

وقال “تجمع أحرار حوران” أن لغم أرضي من مخلفات قوات السلطة السورية انفجر في محيط بلدة دير العدس، ما أدى لمقتل الطفل “قاسم سامر العدوي” والذي يبلغ من العمر 15 عاما، وإصابة طفلين آخرين بجروح.

وحدث الانفجار أثناء بحث الأطفال الثلاثة عن نبات الفطر في الأراضي الزراعية في محيط البلدة، بحسب التجمع.

شاهد: جرحى مدنيون بانفجار لغم من مخلفات ميليشيا أسد في درعا

في سياق آخر، قالت مصادر محلية، إن الازدحام طال جميع المحطات والكازيات المنتشرة في مدن وبلدات المحافظة، ما تبسبب بطوابير طويلة، في حين شهدت محطة الزعبي في مدينة درعا السبت، فوضى عارمة.

وأضافت أن الفوضى نتجت عن قيام عناصر محسوبين على السلطة السورية بتجاوز الدور، ما أثار غضب المدنيين، الأمر الذي دفع العناصر لإطلاق الرصاص الحي في الهواء بهدف ترهيب صفوف المنتظرين.

وسبق أن تكررت مثل هذه الحادثة عدة مرات في محطات الوقود بمحافظة درعا، حيث شهدت محطة “مساكن جلين” بريف درعا الغربي، في الـ 6 من تشرين الأول الماضي، اشتباكاً مماثلاً، خلَّفَ عدداً من الإصابات.

وتعيش مناطق السلطة السورية أزمة حادة في تأمين الوقود للسكان، دون وجود أي حلول منها، وسط تحميل مسؤولية ما يحصل للعقوبات المفروضة عليها، ومحاولة منها التملص من المسؤوليات الملقاة على عاتقها بتأمين أبسط الاحتياجات للمواطنين.

شاهد: لحظة انفجار لغم بدورية تركية على طريق M4 بسوريا

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع