fbpx
أخبار

ضغوط على إسرائيل لإعادة فتح معبر القنيطرة مع السلطة السورية

كشف موقع قناة “I24NEWS” الإسرائيلية، عن تعرض الحكومة الإسرائيلية لضغط من قبل أطراف دولية لإعادة فتح معبر القنيطرة مع السلطة السورية.

وبحسب الموقع فإن الهدف هو فتح المعبر أمام طلبة أبناء قرى الجولان المحتل، والسماح لهم بالدراسة في الجامعات السورية.

ونقل الموقع عن مصادر خاصة في الجولان (لم يسمها)، أن الضغوط تهدف إلى إعادة حال المعبر كما كان الحال عليه قبل عام 2011، “حيث كان يقدر عدد طالبي الدراسة الوافدين إلى سوريا من أبناء الجولان بالعشرات سنوياً”.

و إحدى الجهات التي تشرف على الملف “اللجنة الدولية للصليب الأحمر”و تضغط على الجانب الإسرائيلي، بالتعاون مع القيادة الدينية للمواطنين السوريين في الجولان وقيادة الطائفة الدرزية في إسرائيل، ورئيسها الروحي الشيخ موفق طريف، وأوساط سياسية إسرائيلية.

وأشارت المصادر إلى فتح قوائم التسجيل للدراسة في سوريا أمام الطلبة في الجولان تزامناً مع الضغوط الرامية لإعادة فتح معبر القنيطرة، في حين نفت وزارة الأمن الإسرائيلي تلقيها أي توجهات رسمية بشأن المعبر.

وأكدت مصادر مقربة من الشيخ طريف للموقع أن هناك محادثات أجريت في هذا الشأن مع الجانبين الروسي والإسرائيلي.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع