fbpx

طائرة تستهدف بوابة الميليشيات الإيرانية على الحدود السورية – العراقية

قالت تقارير إعلامية، إنّ طائرة مسيرة مجهولة الهوية استهدفت البوابة العسكرية التابعة للميليشيات الإيرانية، في قرية الهري قرب مدينة البوكمال على الحدود السورية – العراقية.

وتزامن ذلك مع إجراء “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) تدريبات، عقب تعرض قاعدة عسكرية أميركية لقصف متكرر في الأيام المنصرمة.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت سابق عن تدريبات عسكرية في «حقل العمر» النفطي، حيث أجرت القوات الأميركية المتمركزة في الحقل تدريبات عسكرية برفقة قسد.

وأوضح أنّ التدريبات “تخللها تدريب على عملية إخلاء النقاط داخل المدينة السكنية العمالية في الحقل والانتشار في محيطه بعد استهداف القاعدة بصاروخ من مناطق النفوذ الإيراني غرب الفرات”.

اقرأ أيضا: صواريخ الميليشيات الإيرانية تخرج من أقبيتها في دير الزور

وأشارت مصادر عراقية أول من أمس، بأن رئيس الاستخبارات في الحرس الثوري الإيراني حسين طائب، طلب من قادة الفصائل المسلحة في العراق خلال لقائه بهم في بغداد الأسبوع الماضي تنفيذ عمليات انتقامية ضد القوات الأميركية في سوريا.

ومن جهتها، قالت وكالة رويترز، إنّ حسين طائب “دعا الفصائل المسلحة بالعراق إلى تكثيف هجماتها على الأهداف الأميركية» ونصحها بـ«توسيع نطاق هجماتها بشن عمليات انتقامية ضد القوات الأميركية في سوريا”.

وأكّد مسؤول كبير في المنطقة، أنّ رئيس استخبارات «الحرس» اجتمع مع عدد من قادة الفصائل المسلحة العراقية ونقل لهم «رسالة» من المرشد علي خامنئي بـ«مواصلة الضغط على القوات الأميركية في العراق حتى ترحل عن المنطقة».

ورصد المرصد السوري، في 11 الشهر الجاري “سقوط صاروخ محلي الصنع يرجح أن مصدره مناطق نفوذ الميليشيات الإيرانية غرب الفرات، استهدف قاعدة حقل العمر النفطي (أكبر قاعدة للتحالف الدولي في سوريا)، والذي يقع ضمن منطقة شرق الفرات بريف دير الزور”.

وتابع  أنّ “قوات سوريا الديمقراطية أجرت مساء الثلاثاء، تدريبات عسكرية في بلدة صور الخاضعة لسيطرتها بريف دير الزور الشرقي، مستخدمة الذخيرة الحية.

وأشار إلى سقوط قذيفة هاون عن طريق الخطأ قرب مبنى الأعلاف الذي حولته قسد، سجناً، يوم سماع دوي انفجار في حقل كونيكو للغاز الذي تتخذه قوات التحالف الدولي قاعدة عسكرية لها في ريف دير الزور الشرقي، نتيجة سقوط قذيفة صاروخية مجهولة يعتقد مصدرها الميليشيات الإيرانية غربي الفرات.

وأكد بأن مجهولين يرجّح أنهم من خلايا تنظيم «داعش» نفّذوا هجوماً مسلحاً على نقطة عسكرية تابعة لـ قسد في بلدة الشحيل شرقي دير الزور.

اقرأ: شحنة أسلحة إيرانية جديدة بينها صواريخ تدخل الأراضي السورية

ولفت إلى، أنّ اشتباكات جرت بين الطرفين بالأسلحة الخفيفة، ما أسفر عن سقوط جرحى، وداهمت «قسد» على إثر ذلك منازل محيطة بالنقطة المستهدفة واعتقال شابين اثنين على الأقل.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع