fbpx
أخبار

طبيب سوري: إحصائيا معظم المواطنين في مناطق السلطة أصيبوا بفيروس كورونا

قال مدير مستشفى المجتهد في دمشق، الطبيب أحمد عباس، إنه إحصائياً وبحسب عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، فإن العدد الأكبر أصيب به.

وأضاف في تصريحات لإذاعة “شام إف إم” الموالية، أمس الأحد، أنه وفي حال قدوم ذروة جديدة متوقع أن تكون عدد الحالات أخف نتيجة تشكل المناعة.

وتابع أنه لا يمكن إلغاء احتمالية وجود ذروة ثالثة أو رابعة من الفيروس، لافتاً إلى أن الانخفاض ملحوظ في أعداد المراجعين، ويوجد في قسم العناية والعزل 12 مصاباً بالفيروس.

اقرأ: إصابات كورونا تتسارع في سوريا وغموض بشأن اللقاح

وأكد مدير مستشفى المواساة الدكتور عصام الأمين أن هناك انخفاضاً ملحوظاً بعدد الإصابات بفيروس كورونا، وأن عدد المراجعين المحتمل إصابتهم بالفيروس لم يصل إلى الصفر، وبيّن أنه يوجد في قسم العزل داخل المستشفى 12 مصاباً بفيروس كورونا، وأن منحنى الإصابات في “تسطح”.

شاهد: مناطق سيطرة السلطة السورية تشهد ارتفاعا كبيرا في عدد المصابين بفيروس كورونا


وسجلت وزارة الصحة في حكومة السلطة، أمس الأحد، 36 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل إجمالي عدد الإصابات إلى 15,179 حالة، وتم تسجيل حالتي وفاة ليبلغ إجمالي عدد الوفيات 998، وسجلت الوزارة 77 حالة شفاء جديدة من الفيروس ليصل إجمالي عدد المتعافين إلى 9.221.

ويستمر فيه فيروس كورونا المستجد بالانتشار في مناطق السلطة السورية، ويحذر أطباء ومنظمات من تفشي الفيروس، خاصة وأن التقديرات لا تعكس الأرقام الحقيقة، بسبب قدرات الفحص المحدودة والتقارير المشكوك فيها.

وقبل أيام قال المرصد السوري إن أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في سوريا تقترب من 306 آلاف حالة، توفي منهم نحو 15 ألف شخص، في حين تتكتم السلطة عن الأعداد الحقيقة.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع