fbpx
أخبار

طرطوس تغرق بالقمامة في زمن حكم آل الأسد

تغرق شوارع مدينة طرطوس بالقمامة، بعد عجز مجلس المدينة التابع للسلطة السورية من إيصال المخلفات إلى مكب النفايات، بسبب قلة العمال والآليات والوقود والأموال.

وقال مدير النظافة في مجلس مدينة طرطوس، حسام عبد الله، لصحيفة “الوطن” الموالية، إن واقع النظافة في مدينة طرطوس دون المستوى المطلوب بكثير في معظم أحياء المدينة.

وأضاف أن المديرية لايوجد فيها سوى 320 عاملاً، حيث تحتاج بشكل ملح لمئة عامل إضافي، وأن المجلس بحاجة إلى آليات جديدة لجمع القمامة، حيث لا يوجد إلا صهريج واحد رغم اتساع المدينة وكثرة المناطق التي باتت تتبع للمدينة واتساعها الأفقي، حسب وصفه.

وتحدث “عبد الله” عن المعاناة الكبيرة في الوضع الفني للآليات وقلة مادة المازوت، وقلة الآليات والعمال وضعف الاعتمادات المالية.

اقرأ: الأضرار البيئية قد تجعل سوريا غير قابلة للعيش

من جهته، قال مدير مدينة طرطوس، مظهر حسن، إنه لابد من زيادة عدد العاملين في قطاع النظافة بجميع الاختصاصات.

وأعلن مجلس المدينة عن مسابقة للمسرحين حيث طلب تعيين 425 عاملاً من جميع الاختصاصات بما فيها للنظافة وبتمويل من وزارة المالية، لعدم تمكن المدينة من تأمين الاعتماد اللازم لهم من مواردها الذاتية، حسب قوله.

وأضحت المدن في مناطق سيطرة السلطة السورية، بيئة مليئة بالتلوث والأمراض التي تهدد حياة المواطنين خصوصاً الأطفال والطلاب مع انتشار الحشرات والذباب جراء تراكم النفايات بجوار المنازل والمدارس، في ظل عجز حكومة السلطة في إيجاد حلول مباشرة وجذرية لهذه المشكلة التي تزيد من معاناة المواطنين.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع