fbpx

 طفل يقتل آخر بعمر لم يتجاوز 9 سنوات في الحسكة

 

صُدمت محافظة الحسكة بجريمة قتل مروعة، لاسيّما أنّ القاتل طفل وأيضا المقتول لم تتخطى أعمارهما التسع سنوات.

وقال تلفزيون “الخبر” الموالي، إنّ طفلاً في الثامنة من عمره قُتل على يد آخر بطلق ناري في الصدر في قرية البواب بريف الحسكة الشرقي.

ونقل التلفزيون عن الطبيب الشرعي بالحسكة” محمد سعيد شلاش ” قوله إن طفلاً يبلغ من العمر 8 سنوات قُتل عصر الجمعة نتيجة إصابته بطلق ناري بالصدر من مسافة قريبة جداً.

وكشف “شلاش” أنّ الطفل قُتل بسلاح حربي كان بيد قريبه، وهو طفل يبلغ من العمر 9 سنوات، أثناء رعيهما للأغنام في قرية البواب.

ولفت الطبيب الشرعي إلى أنّ سبب الوفاة “نزف في منطقة الصدر نتيجة اختراق الطلق الناري لمنطقة الصدر وخروجه من الظهر عند الطفل”.

اقرأ: جريمة تهز ريف دمشق.. طفل يقتل صديقه بطريقة مروعة

وقد أثارت الحادثة ردود فعل واسعة على منصات التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية ، ولاسيما أن القاتل والمقتول طفلان دون سن التاسعة.

وفي رصدٍ لتعليقات المواطنين ،عبّر عدد من المعلقين عن اعتقادهم أن الجريمة جاءت نتيجة طبيعية بعد أن مارست حكومة السلطة السورية أبشع أنواع القتل والتعذيب بحق الشعب أمام أعين الأطفال، فيما ألقى آخرون المسؤولية على ذوي الطفلين.

وعلق أحد الأشخاص في الحسكة على الحادثة قائلا: “الحق على الأهل، السلاح شو يعمل بأيدي أطفال صغار وحتى إذا كبار ليش سلاحكم 24 ساعة بأيدكم وإيدين ولادكم، ارحموا ولادكم وحالكم شو صاير بالدنيا يا ستار. وكتب آخر: “إي إجباري أطفال كبروا بين الأسلحة والحرب لذلك السلاح صاير لعبة بيدهم”.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع