fbpx
أخبار

طلائع البعث ترفع أسعار خدماتها المقدمة للطلاب

 

قالت صحف موالية للسلطة السورية، إن منظمة “طلائع البعث” التابعة لـ”حزب البعث العربي الاشتراكي” الحاكم في سوريا، أصدرت قرارا برفع أسعار خدماتها المقدمة لطلاب المرحلة الابتدائية.

وبحسب صحيفة “البعث” الموالية، فإن “طلائع البعث” فرضت رسوما بقيمة 1450 ليرة سورية من كل طالب، لقاء “مجلة الطليعي” ووثائق أخرى، من كل تلميذ في مدارس المرحلة الابتدائية.

ووفقا لما نقلت الصحيفة عن أمين “فرع الطلائع” في ريف دمشق، أسعد أحمد، فإن الرسوم تتضمن “500 ليرة سورية ثمن دفتر الرفيق المشرف، و350 ليرة ثمن دفتر الرفيق الطليعي، و100 ليرة ثمن هوية الرفيق الطليعي، و500 ليرة ثمن مجلة الطليعي”.

وأضاف أحمد، أنه سيتم مراعاة الوضع المادي للطلاب ويترك لمدراء المدارس أمر تقدير الظروف.

وأثار هذا القرار جدلا واسعا وقال موقع “سناك سوري” أن الأهالي ومشرفي المدارس عبّروا عن استغرابهم من هذا القرار.

وأشار أن عدد من مدراء المدارس قالوا إنّ “مشرفي الطلائع في المناطق طلبوا تحصيل المبالغ على عدد السجلات المسلّمة للمدرسة من دون مراعاة ظروف الطلاب والوضع المعيشي”.

وأضاف أن المدراء تساءلوا “كيف زادت المنظمة أسعار المجلة والسجلات والصور، في وقت حافظت التربية على قيمة التعاون والنشاط كما كان سابقا”.

وقال أحد أولياء التلاميذ معلقا على الأمر: “هذه الرسوم تفرض دون أن يكون لها أي جدوى، كما أن مجلة الطليعي لا يعرفها أغلب التلاميذ ولا توزع عليهم، فلماذا يدفعون ثمنها؟”.

يذكر أن كافة الطلاب ينتسبون تلقائياً إلى منظمة طلائع البعث عند دخولهم المدرسة، دون أن يسألوا علماً أنهم يكونون في سنٍ قد لا يؤهلهم لاتخاذ مثل هذا القرار.

وتأسست منظمة “طلائع البعث” في العام 1974، بعد انقلاب حافظ الأسد وتسلمه السلطة في سوريا، وتتبع حزب “البعث” الحاكم، وتحمل أفكاره ومبادئه، خاصة أن الحزب هو “قائد الدولة والمجتمع”، فضلاً عن تمجيد حافظ الأسد وابنه بشار، وزرع الولاء لهما في نفوس الأطفال.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع