fbpx

عربة لميليشيا فاطميون تدهس طفل ووالدته في ريف تدمر وتكمل طريقها

دهست عربة لميليشيا فاطميون التابعة لـ “الحرس الثوري الإيراني” سيدة تحمل طفلها عند مدخل بلدة السخنة الشرقي، ما أسفر عن وفاة الطفل وإصابة والدته بجروح خطيرة.

وقال مصادر محلية في المنطقة، إن العربة العسكرية كانت تسير بسرعة ودهست السيدة “عفراء البيجو” وطفلها “حاتم الشغلبي”  دون أن تتوقف أو تكترث لأمرهم، بحسب موقع “تلفزيون سوريا”.

وتوجه الأهالي إلى موقع الحادثة وأسعفوا المرأة وطفلها إلى مستشفى تدمر العسكري، إلا أن الطفل فارق الحياة متأثراً بجراحة في حين مازالت الوالدة تخضع للعلاج.

اقرأ: أهالي تدمر يبيعون منازلها بأسعار قليلة هربا من بطش الميليشيات الايرانية

وفي 24 من شهر شباط الفائت قُتلت امرأة برصاص ميليشيا “فاطميون” وأصيب رجل آخر، في قرية “الغزاوية” بريف حمص الشرقي، خلال ملاحقة عناصر الميليشية لدرّاجة نارية تقل شخصين مجهولين وإطلاق النار عشوائياً.

شاهد: ميليشيات إيرانية تستولي على منازل المدنيين في البوكمال وتفتح باب التطوع في صفوفها

 

وأوضحت وسائل إعلام أن ميليشيا “فاطميون” تتوزع في منطقة تدمر شرقي حمص، وتملك مقر قرب مدخل شركة الغاز الواقعة على طريق تدمر -حمص غربي قرية الغزّاوية.

واعتقلت ميليشيا “فاطميون” في كانون الأول الفائت، 16 شاباً بينهم 3 قصر، حيث وجهت لهم “تهماً أمنية”، بعد أن داهمت عدة منازل في قرية “موحسن” بريف دير الزور الشرقي.

وارتكبت الميليشيات الإيرانية الكثير من التجاوزات والانتهاكات بحق أبناء المناطق التي سيطرت عليها، وأجبرت الكثيرين على مغادرة منازلهم وحولت مناطق لقواعد عسكرية لها، كما استولت على كثير من الأبنية التي تتبع لمعارضين للسلطة السورية.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع