fbpx

عصابات الخطف في السويداء تعاود نشاطها بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية

اتهم مواطنون في السويداء، مخابرات السلطة السورية بإدارة عمل عصابات الخطف والسرقة والتحكم بتوقيت عملها.

وقال ناشط حقوقي من السويداء لموقع “أنا إنسان”، فضل عدم كشف هويته، إن محافظة السويداء شهدت هدوءا نسيباً من حيث توقف جرائم الخطف والسرقة قبل فترة الانتخابات الرئاسية وخلالها.

وأضاف: ” لقد شهدت المحافظة قبل مسرحية الانتخابات، جرائم خطف وسرقات سيارات بشكل شبه يومي، إلا أن المواطنين تفاجؤوا بتوقف عمليات الخطف والسرقات مع التحضير للانتخابات”.

اقرأ: سرقات وقتل ومخدرات.. مواطنون يحمّلون السلطة مسؤولية ما يحصل في السويداء

وكان لسان السلطة السورية يقول شاركوا بالانتخابات وسنوقف عمل عصابات الخطف، وفعلا لم تشهد محافظة السويداء في هذه الأيام تقريباً عمليات خطف وسرقة تذكر، بحسب الناشط.

وأشار الحقوقي إلى أن عمليات الخطف والسرقة والسطو المسلح عادت بعد أيام من انتهاء الانتخابات وإعلان بشار الأسد رئيسا للبلاد لسبع سنوات قادمة.


وفي السياق ذاته أقدمت عصابة مسلحة على اختطاف السيد نزيه شفيق شحاذه من أمام منزله بمدينة السويداء، أمس الثلاثاء.

وقال مصدر مطلع إن الخاطفين طلبوا من ذويه مبلغاً مالياً لاطلاق سراحه، ووجهت أصابع الاتهام إلى عصابات ترتبط بافرعة الأمن التابعة للسلطة السورية بخطفه.

وأكد المصدر أن المواطن نزيه شفيق شحاذه، تعرض قبل أقل من عام للخطف وبعد أن دفعت عائلته الفدية تم تهديده اذا أفصح عن هوية خاطفيه.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع