fbpx
أخبار

عناصر السلطة السورية يسرقون منازل في مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين

سرق عناصر تابعين لقوات السلطة السورية وأشخاص محسوبين على أطراف أمنية ولجان أهلية تابعة لها، عدد من منازل أهالي مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق بعد أن وضعت يدها عليها بالقوة.

وقالت مصادر محلية إن عناصر من الأمن العسكري سيطروا قبل أيام على بناء مكون من 5 طوابق، ومن ثم عفشوا وسرقوا كافة محتويات المنازل التي تعود ملكيتها لعائلة من أبناء المخيم مهجرة في إحدى الدول الأوروبية بذريعة معارضتها للسلطة السورية، بحسب “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا”.

ومنذ الأسبوع الأول لخروج المهجرين قسراً من مخيم خان الشيح إلى الشمال وضعت السلطة السورية علامات على منازل عدد من النشطاء الإغاثيين والإعلاميين من أبناء المخيم بهدف استملاكها ووضع اليد عليها.

اقرأ: لاجئون فلسطينيون يخسرون ممتلكاتهم على يد السلطة السورية

وذكرت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا” أن عناصر من فرع سعسع وبمساعدة عدد من المخبرين من أبناء المخيّم، سيطروا على أكثر من 10 منازل للمدنيين، ووضعوا يدههم عليها ليقطن فيها عناصر من فرع سعسع بعد إخراج ساكنيها منها، كما قامت تلك الأطراف بتهديد من يعارضها بالاعتقال واتهامه بالتعامل مع جهات إرهابية.

وأصدرت “مجموعة العمل” تقريراً يوثق عمليات مصادرة الأملاك، ووضع اليد بالقوة على بيوت المدنيين، وطرد أصحابها.

شاهد: اللاجئون الفلسطينيون في سوريا “عقد من الموت”

وطالبت المجموعة في تقريرها المؤسسات الحقوقية السورية أخذ الأمر على محمل الجد، مشددة على ضرورة كشف عمليات التزوير وتوثيق ممتلكات السوريين والفلسطينيين الذين فروا من سورية خوفاً من اعتقال وقصف وبطش السلطة السورية بأي شكل ممكن.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع