fbpx

عنصر من السلطة السورية يعتدي على مدنيين في دير الزور

أطلق عنصر من قوات السلطة السورية النار داخل حيين بدير الزور، ما أسفر عن إصابة امرأة وإتلاف سيارات عدد من المواطنين.

وقالت مصادر محلية في دير الزور، إن العنصر بدأ بإطلاق النار من بندقية كان يحملها على سيارات المدنيين، بحيي الموطفين والقصور، في تمام الساعة السادسة صباحاً.

ولفت إلى أن العنصر أصاب “حافلة” نقل ركاب ما أسفر عن إصابة امرأة بجروح نقلت على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

ونوّهت المصادر إلى أن العنصر لم يتم مطاردته من قبل الدوريات المنتشرة في المنطقة علماً أن إطلاق النار تمّ أمام أعينهم وتحت مسامعهم.

في حين صدر بيان من قبل ماتسمى “قيادة شرطة محافظة دير الزور” جاء فيه: “من خلال التحقيق والتدقيق بحادثة إطلاق النار التي حصلت صباح اليوم في حي الموظفين وشارع بور سعيد.. تبين بأن الفاعل هو المدعو (ح.ح) وهو تابع لأحدى القوات الرديفة، وقد تم إيداع التحقيقات لفرع الشرطة العسكرية وستتم ملاحقته وإلقاء لقاء القبض عليه”.

اقرأ أيضا: الانتهاكات مستمرة.. الميليشيات الإيرانية تضع يدها على مزيد من المنازل شرقي سوريا

الجدير ذكره أنّ ماتدعى  “بالقوات الرديفة” قتلت مواطناً أمام عائلته أثناء شجار حصل بينهما في حي الجورة منذ مايقارب الشهر، ولم تتم محاسبة العنصر القاتل أو ملاحقته.

شاهد: كيف غيّرت طهران ملامح دير الزور

ولم تتوقف الميليشات الإيرانية وقوات السلطة السورية منذ سيطرتهما على أجزاء واسعة من دير الزور، عن ارتكاب الانتهاكات بحق المدنيين، وتضيق الخناق عليهم.

ومن تلك الانتهاكات الاعتداء على المدنيين، والاستيلاء على منازلهم ومساحات كبيرة من الأراضي الزراعية التابعة لهم وغيرها.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع