fbpx
أخبار

غضب في السويداء وتحطيم صور للأسد بسبب شتم ضابط لأحد مشايخها

تعيش السويداء حالة من الغضب والاستياء وسط تحطيم صور الأسد، بسبب توجيه رئيس فرع “الأمن العسكري”، لؤي العلي، شتائم وإهانة لرئيس مشيخة عقل طائفة الموحدين الدروز حكمت الهجري.

وشهدت المحافظة تحطيم صور لرأس السلطة، بشار الأسد، في مدينة السويداء من قبل مجموعة الشبان الغاضبين  نتيجة الغليان الشعبي بعد حادثة الإهانة بحق الشيخ حكمت الهجري.

وصرّح أحد الشبان لمراسل السويداء A N S ، أن السلطة اشعلت نار الحقد بتصرفها وما يجري هو رسالة بأنها تمادت بحق كرامة أهل المحافظة.

وفي محاولة منها لامتصاص غضب الأهالي، أفرجت شعبة المخابرات العسكرية عن أحد المعتقلين كانت لا تعرف بإعتقاله قوات السلطة، في محاولة منها لتهدئة الموقف، بحسب وسائل إعلام محلية.

أخبار ذات صلة: ردا على اعتقال مواطن من السويداء.. فصائل محلية تحتجز ضابطا للسلطة

 

وكان العلي وجه إهانة لحكمت الهجري، أثناء اتصاله به لسؤاله عن أحد المعتقلين (سراج الصحناوي) وأسباب توقيفه ومكان الاعتقال، ليرد العلي بتوجيه إهانة (شتيمة) للهجري، مادفع الشيخ إلى إنهاء الاتصال معه.

وبعد الحادثة، وصلت وفود عديدة إلى منزل الرئيس الروحي لطائفة الموحدين الدروز، في بلدة قنوات لإعلان تضامنها معه.

شاهد: مظاهرات في السويداء ضد السلطة السورية

كذلك وردت اتصالات عديدة من مسؤولين في السلطة إلى الرئاسة الروحية لاستيضاح الأمر وتقديم الاعتذارات لسماحة الشيخ، كما قدموا وعودا بإطلاق سراح المعتقل الذي كان يسأل عنه الشيخ.

وكانت السويداء شهدت توترا خلال اليومين الماضيين، بسبب اعتقال قوات السلطة لأحد المدنيين، سراج الصحناوي، على حواجزها في مدينة حمص، ما دفع بالفصائل المحلية لاحتجاز ضباط وعناصر للسلطة على مدخلها بهدف الضغط لإطلاح سراح “الصحناوي”.

عقب ذلك تلقى المشايخ وعودا من كبار ضباط السلطة وعلى رأسهم اللواء (كفاح الملحم) بإطلاق سراح المعتقل، لتفرج الفصائل المحلية عن الضباط والعناصر الذين ظهروا في صور نشرتها الشبكات المحلية، لكن السلطة أنكرت وعودها وأبقت الصحناوي في معتقلاتها.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع