fbpx

فريق الاستجابة يعرب عن مخاوفه من تواصل استمرار العجز في تمويل العمليات الإنسانية في سوريا

أشار فريق منسقو استجابة سوريا في بيان أن التقارير الأممية الصادرة عن عمليات التمويل الإنساني حتى نهاية الشهر الماضي، أظهرت عجزاً بنسبة 72.7%، “وهو ما يخالف التقارير السابقة التي تحدثت عن استجابة إنسانية تجاوزت 70% من مجمل العمليات الإنسانية”.

وأعرب الفريق عن مخاوفه من استمرار العجز في تمويل العمليات الإنسانية وسط الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعاني منها المدنيون في شمال غرب سوريا.

ولفت البيان، أن الأمم المتحدة أعلنت أنها بحاجة أكثر من 209 مليون دولار، لتمويل عمليات الاستجابة الشتوية، إلا أنها لم تستطيع تأمين سوى 38 مليون دولار، “أي وجود عجز بنسبة 82%، الأمر الذي يظهر النتائج الكارثية المتوقعة على المدنيين والنازحين ضمن المخيمات”.

ودعا بيان الفريق الوكالات الدولية ببذل المزيد من الجهود، من خلال تقديم الدعم اللازم للنازحين ضمن المخيمات.

كذلك طالب الفريق جميع المنظمات الإنسانية إلى توفير الحماية والدعم “بشكل عاجل”،وإعطاء الأولوية لأكثر الفئات ضعفاً (كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والنساء والأطفال).

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع