fbpx
أخبار

فيصل المقداد يناشد برنامج الأغذية العالمية لمضاعفة عمله في سوريا

طالب وزير الخارجية في السلطة السورية، فيصل المقداد، برنامج الأغذية العالمي بمضاعفة عمله في سوريا، لمواجهة التحديات التي فرضها فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

وناشد المقداد، بحسب ما نقلت صحف موالية للسلطة السورية، برنامج الأغذية بمضاعفة عمله تنفيذا لقرارات هيئات الأمم المتحدة والمواجهة الحصار المفروض على سوريا.

وكان المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي، ديفيد بيسلي، حذّر من مخاطر مواجهة البشرية “مجاعة توراتية” على خلفية جائحة فيروس كورونا، وقال إن كل المعطيات المتوفرة تشير إلى اقتراب كارقة حقيقية.

وأضاف أن سوريا تواجه خطر المجاعة الجماعية أو الهجرة الجماعية، وأن مليون سوري يعانون من انعدام الأمن الغذائي الشديد.

وبحسب تقديرات برنامج الأغذية العالمي وقطاع الأمن الغذائي فإن نحو 7.9 ملايين سوري يعانون من انعدام الأمن الغذائي، أي قرابة 39 % من إجمالي السكان، وتشير التقديرات أن 500 ألف يعانون من انعدام شديد من الأمن الغذائي.

ومع الزيادات الهائلة في أسعار المواد الغذائية منذ أواخر 2019، توقعت بيانات قطاع الأمن الغذائي في نيسان من العام 2020، أن العدد الإجمالي للأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي في سوريا ارتفع بمقدار 1.4 مليون، ليصبح المجموع الجديد 9.3 ملايين شخص.

وفي وقت ترمي فيه السلطة السورية بمسؤولية الفقر الذي تعيشه البلاد على العقوبات الأمريكية والأوروبية المفروضة عليها، تتجاهل أنها السبب الرئيسي الذي أوصل سوريا إلى الحال الذي تعيشه بسبب تمسك رأس السلطة بالحكم ومواجهة شعبه بالنيران والقصف والقتل والتهجير والاعتقالات.

الأمم المتحدة تطلق نداء لطلب 131 مليون دولار أمريكي من أجل السوريين

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع