fbpx
أخبار

في مشهد صادم.. رصد لحظة إطلاق النار على شاب بريف دمشق وإعدام شقيقه

أعدمت مجموعة من عناصر “الحرس الجمهوري” في قوات السلطة السورية، شقيقين من أبناء بلدة “تلفيتا” في منطقة القلمون الغربي بريف دمشق، وتعدت على أخاهم بالرصاص الحي حيث وثقت كاميرا مراقبة الأمر.

وقالت شبكة “صوت العاصمة”، التي تنقل أخبار ريف دمشق، إن أربعة عناصر، من ميليشيا “الحرس الجمهوري”، ويقودها المدعو حسان شلهوم، قتلوا الشابين “بلال ومعاذ رحمة” وسط البلدة يوم الجمعة الماضي.

وأوضح أن الواقعة أتت كفعل انتقامي من الشابين على خلفية شكوى جنائية تقدما بها ضد “عبده الحنش” و”عمار الحوري” العنصرين في تلك المليشيا.

اقرأ أيضا: تجاوزت 900 ألف.. تهريب وثائق من سوريا تدين الأسد ونظامه بجرائم حرب

وكان الضحيتان تقدما بالشكوى بعد الإعتداء على شقيقهما الأكبر “أبو أحمد” وإطلاق الرصاص عليه يوم الثالث من أيار الحالي.

“صوت العاصمة” بثت تسجيلاً مصوراً التقطته كاميرا مراقبة، يُظهر لحظة الاعتداء على شقيق الضحيتين “أبو أحمد” وإطلاق الرصاص عليه.

ووفق المصدر فقد هدّد عناصر الحرس الجمهوري، الضحيتين لسحب الشكوى المقدمة ضدهم، قبل يوم واحد من مقتلهما.

وأشار محليون أن مرتكبي الجريمة هم من العناصر المتورطة بتجارة المخدرات مستغلين انتمائهم لمليشيا الحرس الجمهوري.

وأفادت مصادر محلية يوم الخميس المنصرم بمقتل شاب وإصابة 5 آخرين في قرية “رأس العين” بالقلمون الغربي بعد أن ألقى أحد عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” قنبلة يدوية خلال شجار جماعي.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع