fbpx

قتلى وتدمير مواقع عسكرية للميليشيات الإيرانية في دمشق بقصف اسرائيلي جديد

قتلت طائرات حربية إسرائيلية عناصرا ودمّرت أهدافا عسكرية تابعة للميليشيات الإيرانية في محيط العاصمة دمشق، تحتوي على مستودعات أسلحة، بقصف جديد هو الثامن منذ بداية العام.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن القصف طال مستودع للأسلحة والذخائر يرجح أنه يُستخدم من قبل ميليشيا حزب الله اللبناني ويقع ضمن موقع عسكري بالقرب من منطقة الديماس، وخلف الاستهداف خسائر مادية، وخسائر بشرية.

اقرأ: إسرائيل تقصف مستودعي أسلحة للميليشيات الإيرانية في محيط دمشق

وأضاف أن 3 أشخاص قتلوا بالقصف لم تُعرف جنسياتهم حتى اللحظة فيما إذا كانوا لبنانيين أم من جنسيات أجنبية من الميليشيات الموالية لإيران، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

شاهد: قصف إسرائيلي على منطقة مصياف بريف حماة

من جهتها قالت وكالة الأنباء الرسمية “سانا”، التابعة للسلطة السورية، إن إسرائيل شنت الغارة في تمام الساعة 00.56 فجر الخميس بالتوقيت المحلي (21.56 ت.غ)، من الجانب اللبناني.

ولفتت إلى أن الغارات استهدفت بعض النقاط العسكرية التابعة للسلطة بمحيط العاصمة دمشق.

وبحسب الوكالة فإن الغارات أسفرت عن إصابة 4 عناصر من جيش السلطة، بالإضافة لوقوع خسائر مادية أخرى، زاعمة أن أنظمة الدفاع الجوي استطاعت التصدي لصواريخ العدو، وإسقاط معظمها حسب تعبيرها.

في حين لم تصدر إسرائيل أي بيان رسمي حول الهجوم، وهذا تصرف غالبا ماتفعله حيث تلتزم الصمت بعد شن ضرباتها.

هذا وتنتشر في دمشق، مواقع عسكرية تابعة للسلطةالسورية، ومواقع لميليشيات إيرانية تابعة للحرس الثوري الإيراني.

وتتعرض مناطق سيطرة السلطة منذ سنوات من حين إلى آخر، لقصف إسرائيلي يستهدف مواقع لقواتها وقواعد عسكرية تابعة لإيران وميليشياتها، وآخر من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

وإيران من أبرز حلفاء السلطة السورية، ودعمتها سياسيا وعسكريا بعد بدء الاحتجاجات المناهضة لها والتي دعت لإسقاط السلطة الحاكمة، ومدتها بالعتاد والعناصر، وارتكبت انتهاكات كثيرة بحق المدنيين، وقتلتهم وساهمت في تهجيرهم واستولت على ممتلكاتهم، ومع مرور الوقت بدأت تأخذ شكل الدولة داخل الدولة وتوسعت مناطق سيطرتها ونفوذها، وبدأت تحاول خلق حاضنة شعبية لها في سوريا، وتنشر جاهدة الفكر الشيعي مع ترغيب الشبان والعائلات بالأموال لإظهار الموالاة لها.

ولكن الوجود الإيراني في سوريا يزعج إسرائيل كثيرا، والتي تدعو لخروجها من سوريا، وخلال الفترة الأخيرة كثّفت قصف مواقع لها وللميليشيات التي تدعمها على امتداد سوريا، وأكدت أنها ستنهي وجودها.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع