fbpx
أخبار

قسد تواجه متظاهرين خرجوا ضد الفساد في دير الزور بالرصاص الحي

أطلق عناصر تابعين لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) الرصاص الحي اليوم الإثنين، على متظاهرين خرجوا في بلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي، ضد الفساد وتنديدا بالفلتان الأمني.

وقالت وسائل إعلام محلية، إن المتظاهرين من الشعيطات وهتفوا ضد الفساد والفلتان الأمني، وعدم اتخاذ “قسد” أية خطوات لتحسين الوضع المعيشي، إلا أن حاجز بلدة غرانيج أطلق النار عليهم، ما دفعهم للرد على مصادر تلك النيران دون وقوع إصابات في صفوف الطرفين

 

 

ورفع المتظاهرون لافتات منها: “تدافعون عن نفطكم وتتركون دماء أبنائنا” و “إلى متى يتم ذبح الأبرياء من قبل العصابات المسلحة”، كما طالبوا بإخراج المعتقلين من سجون “قسد” وحملوا لافتات بهذا الشأن منها “الحرية للمعتقلين في سجون قسد”.

وحاولت سيارتان تتبعان لقسد تفريق المظاهرة عبر الدخول وسطها، مما أثار غضب المتظاهرين، ودفعهم إلى تحطيم السيارتين، وضرب عناصر قسد بالحجارة والأحذية.

وتشهد مناطق دير الزور التي تسيطر عليها “قسد” المدعومة من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، خروج مظاهرات بشكل متكرر تطالب بتحسين الوضع المعيشي وضبط الأوضاع الأمنية في المنطقة، إلا أن “قسد” تواجه بعضها بالرصاص الحي، وأسفر هذا الأمر سابقا عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المتظاهرين.

وبشكل شبه يومي يتم تسجيل حالات اختطاف أو سرقة أو قتل في المناطق التي تديرها “قسد”، كما يشتكي الأهالي بشكل متكرر من سوء الأوضاع الخدمية، ويطالبون المجالس المحلية التابعة لـ”قسد” بتحسينها إلا أن الأخيرة لا تستجيب.

 

مراكز طبية كثيرة وخدمات قليلة.. الواقع الطبي متردي في دير الزور

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع