fbpx
أخبار

قصف إسرائيلي جديد على مواقع عسكري للميليشيات الإيرانية في دمشق والقنيطرة

تعرضت مواقع جديدة للميليشيات الإيرانية في سوريا للقصف الإسرائيلي منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، دون وجود حصيلة للخسائر المادية والبشرية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن قصف جوي إسرائيلي استهدف مواقع عسكرية لقوات السلطة تتواجد فيها ميليشيات إيرانية في محيط بلدة رويحينة جنوبي القنيطرة.

وأضاف أن القصف تبعه آخر استهدف الميليشيات الإيرانية في منطقة “جبل المانع” جنوبي العاصمة دمشق عند المنطقة الواقعة بين قُرى وبلدات العادلية والحرجلة والدير علي في مدينة الكسوة، وسط معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

ويعتبر هذا القصف هو 36 الذي تنفذه إسرائيلي خلال العام الجاري على مواقع تابعة للسلطة السورية والميليشيات الإيرانية.

وقبل أسبوع كشف الجيش الإسرائيلي عن قصف 8 مواقع تابعة لـ”فيلق القدس” الإيراني وقوات السلطة السورية في سوريا، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى.

وفي وقت قالت فيه السلطة السورية إن عدد القتلى ثلاثة، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القصف أسفر عن مقتل عشرة عسكريين بينهم ثلاثة ضباط سوريين يتبعون لسلاح الدفاع الجوي، وخمسة يرجح أنهم من جنسيات إيرانية تابعين لفيلق القدس.

وإيران من أبرز حلفاء السلطة السورية، ودعمتها سياسيا وعسكريا بعد بدء الاحتجاجات المناهضة لها والتي دعت لإسقاط السلطة الحاكمة، ومدتها بالعتاد والعناصر، وارتكبت انتهاكات كثيرة بحق المدنيين، وقتلتهم وساهمت في تهجيرهم واستولت على ممتلكاتهم، ومع مرور الوقت بدأت تأخذ شكل الدولة داخل الدولة وتوسعت مناطق سيطرتها ونفوذها، وبدأت تحاول خلق حاضنة شعبية لها في سوريا، وتنشر جاهدة الفكر الشيعي مع ترغيب الشبان والعائلات بالأموال لإظهار الموالاة لها.

ولكن الوجود الإيراني في سوريا يزعج إسرائيل كثيرا، والتي تدعو لخروجها من سوريا، وخلال الفترة الأخيرة كثّفت قصف مواقع لها وللميليشيات التي تدعمها على امتداد سوريا، وأكدت أنها ستنهي وجودها.

إسرائيل تقصف أهدافا لإيران والسلطة السورية في سوريا والأخيرة تعترف بسقوط قتلى

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع