fbpx

قصف أمريكي لمواقع إيرانية في بادية السويداء

تدخل الولايات المتحدة على خط الصراع في الجنوب السوري عبر ضربات جوية على القوات الإيرانية وعناصر “حزب الله” اللبناني المتواجدة بالبادية السورية.

وتصاعدت في الآونة الأخيرة استهداف القوات الإيرانية وعناصر “حزب الله” اللبناني من قبل العناصر العسكرية التابعة للقاعدة التنف الأمريكية، أو من خلال قصف جوي من قوات التحالف الدولي.

وتعرضت القوات الإيرانية المتواجدة بمنطقة (تروازية جلعوط) منذ ٣ أيام لقصف متكرر لمواقعهم من قبل الطيران الحربي التابع للتحالف الدولي، وذالك بسبب تشكيلهم خطر على منطقة الـ”٥٥ كم” في بادية السويداء التي تعتبر منطقة سيطرة تابعة لقاعدة التنف الأمريكية.

أخبار ذات صلة: قصف إسرائيلي على ريفي السويداء ودمشق بعد يومين على زيارة قادة من الحرس الثوري

وأيضا تم استهداف عدة نقاط تابعة للقوات الإيرانية حول منطقة (غراب) من قبل العناصر العسكرية التابعة لقاعدة التنف وهي منطقة قريبة من منطقة الـ”٥٥ كم” أسفرت عن قتلى وجرحى بين صفوف العناصر الإيرانية.

ويسجل في منطقة بادية السويداء نشاطا متزايدا لإيران و”حزب الله” اللبناني ضمن خطوط تهريب المخدرات عبر البادية، مع نشاط متزايد لتنظيم “داعش” وتعاون مشترك بين الطرفين.

وتتعرض مناطق سيطرة السلطة منذ سنوات من حين إلى آخر، لقصف إسرائيلي وآخر من طائرات التحالف الدولي، يستهدف مواقع لقواتها وقواعد عسكرية تابعة لإيران وميليشياتها.

وإيران من أبرز حلفاء السلطة السورية، ودعمتها سياسيا وعسكريا بعد بدء الاحتجاجات المناهضة لها والتي دعت لإسقاط السلطة الحاكمة، ومدتها بالعتاد والعناصر، وارتكبت انتهاكات كثيرة بحق المدنيين، وقتلتهم وساهمت في تهجيرهم واستولت على ممتلكاتهم، ومع مرور الوقت بدأت تأخذ شكل الدولة داخل الدولة وتوسعت مناطق سيطرتها ونفوذها، وبدأت تحاول خلق حاضنة شعبية لها في سوريا، وتنشر جاهدة الفكر الشيعي مع ترغيب الشبان والعائلات بالأموال لإظهار الموالاة لها.

حازم الرشيد – مراسل السويداء A N S في بادية السويداء

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع