fbpx

قوات السلطة السورية تطلب فدية مالية مقابل إطلاق سراح راعي مع أغنامه

شهدت قرية هريرة بريف دمشق الغربي عملية سرقة من قبل عناصر قوات النظام طالت عشرات رؤوس الأغنام.

وأوقفت دورية تتبع لفرع الأمن العسكري  أحد الرعاة في محيط القرية وقامت بخطفه وسرقة أكثر من ٦٠ رأس من الغنم كانوا معه.

واستقدمت الدورية استقدمت سيارتين نوع “كيا” وقامت بوضع الأغنام فيها ونقلها إلى أحد مقراتهم القريبة من القرية.

و أقدم العناصر أقدموا على قتل عدة رؤوس من الأغنام عبر ضربها بطرف البندقية دون أي سبب يذكر وذلك أمام أعين الراعي.

وقام عناصر الفرع  بإجراء اتصال بذوي الراعي وطلبوا مبلغ كفدية مالية قدرها 10 ملايين ليرة مقابل إطلاق سراحه.

وفي حال لم يتم دفع المبلغ خلال مدة أقصاها 24 ساعة، سيتم مصادرة الأغنام بشكل نهائي إضافة لنقل الراعي لأحد الأفرع الأمنية بتهمة التخابر مع جهات خارجية.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع