fbpx

قوات السلطة السورية تقصف مخيمات إدلب وتُوقع عشرات الضحايا

لقي أكثر من 8 مدنيين حتفهم وأصيب أكثر من 72 مدنياً، جراء استهداف قوات النظام السوري مخيماً للنازحين في ريف إدلب الغربي، صباح اليوم الأحد، بقذائف تحمل ذخائر عنقودية.

وبحسب مصادر طبية فإن الحصيلة مرشحة للزيادة  لأن بعض المصابين حالتهم حرجة، جراء قصف قوات النظام مخيم ”مرام” في منطقة كفرجالس بريف إدلب.

وبحسب المصادر فإن القصف تم بواسطة قذائف تحمل ذخائر عنقودية الأمر الذي أدى إلى وقوع عدد كبير من القتلى والجرحى، معظمهم من الأطفال.

كما تزامن القصف مع غارات جوية من قبل الطيران الحربي الروسي استهدفت الأطراف الغربية لمدينة إدلب.

وخلال وقت سابق، زعم نائب رئيس ما يسمى ”المركز الروسي للمصالحة” اللواء أوليغ إيغوروف، في بيان أن مقاتلي ”جبهة النصرة” جنباً إلى جنب مع منظمة الخوذ البيضاء ”يخططون للقيام باستفزازات في محافظة إدلب”.

وخص بيان إيغوروف المنطقة التي وقعت فيها المجزرة صباح اليوم، بقوله: ”ينوي المسلحون إجراء تصوير مرحلي لعواقب الضربات المنظمة في مناطق مخيمات اللاجئين في قريتَيْ كفر دريان وكفرجالس في محافظة إدلب”.

وزعم أن ”الهدف من الاستفزازات المخطط له هو اتهام قوات النظام السوري والقوات الروسية بمهاجمة المدنيين والمنشآت الإنسانية”.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع