fbpx
أخبار

كورونا يسجل أول إصابة لطالبة بالمرحلة الابتدائية في دمشق

أكدت وزارة التربية والتعليم في حكومة السلطة السورية أمس الأحد، تسجيل إصابة بفيروس كورونا المستجد

(كوفيد -19) لطالبة في المرحلة الابتدائية بإحدى مدارس العاصمة دمشق، حيث تعتبر هذه المرة الأولى التي

تعلن فيها السلطة عن تسجيل حالة بفايروس كورونا لـ طلاب منذ بدء العام الدراسي الجديد.

.

وقالت مديرة الصحة المدرسية في وزارة التربية، هتون الطواشي، في تصريحات لإذاعة “شام إف إم” الموالية، إن

الطالبة المصابة في الصف الخامس وتبلغ من العمر 11 عاما، حيث ظهرت عليها الأعراض وبعد إجراء الفحوص

اللازمة لها من قبل الصحة المدرسية تبين أنها تحمل هذا الفيروس.

.

وأضافت أن العدوى انتقلت للطالبة من خارج المدرسة، باعتبار الأعراض ظهرت لديها من الثلاثاء الماضي وفترة

الحضانة من 3 – 4 أيام، إلى جانب وجود حالات مصابة بعائلتها، ولكن حالتها الصحية جيدة.

.

شاهد بـ الفيديو :إصابات بـ كورونا في مشفى المواساة بدمشق :

وأشارت أن الأعراض ظهرت أيضا على شقيقة الطالبة المصابة وهي معها في الصف ذاته، مضيفة أن الصحة

المدرسية اتخذت الإجراءات اللازمة وقامت بإغلاق الصف لمدة 5 أيام، ومراقبة الوضع الصحي للطلاب.

.

كما لفتت إلى أنه تم إعطاء المعلمة استراحة في المنزل لمراقبة وضعها الصحي، في حين لم تظهر عليها

الأعراض حتى الآن.

ولاقى إعلان السلطة عن هذه الإصابة غضبا واسعا في صفوف الأهالي، وكتب أحدهم معلقا على الأمر: “من

البداية قلنا أن افتتاح المدارس مجرد لعبة لا أكثر.. انتهينا من أقساط المدارس الخاصة واشترينا الكتب من

المستودعات.. والآن من الطبيعي البدء بإعلان تسجيل إصابات في المدارس من أجل التمهيد لإغلاقها بعد سرقة

أموال الناس.. تجارة السلطة السورية وصلت حتى المدارس ومستقبل الأطفال”.

.

وعلّق آخر: “الجميع يعرف أن هذا السيناريو سوف يحصل.. والسلطة أعلنت عن إصابة واحدة فقط.. لكن الله وحده هو من يعلم عدد الإصابات المسجلة والتي لم يتم الكشف عنها”.

.

شاهد بالفيديو : وزارة الصحة السورية لا تعلن عن الأرقام الحقيقية للمصابين بوباء كورونا

وأعلنت السلطة السورية عن بدء العام الدراس في 12 من الشهر الجاري، ولاقى القرار رفضا واسعا، وعلق عميد

كلية الطب البشر في جامعة دمشق، نبوغ العوا على الأمر قائلا: ““هم ناقل جيد للمرض، والطلاب بالمرحلة

الابتدائية ليست لديهم شهادات كالإعدادية والثانوية،لذا يمكن تأجيل الدوام لهم 15 يوما”.

وبعد أيام من تعليقه هذا تفاجأ عميد كلية الطب البشري، نبوغ العوا، بإعفائه من منصبه.

.

وكانت وزارة الصحة في السلطة السورية قالت عبر حسابها في فيسبوك، إن أعداد المصابين بهذا الوباء في

المناطق التي تديرها وصل حتى مساء أمس الأحد، إلى 3800 حالة، بينها 2682 حالة نشطة و946 حالة شفاء

و172 حالة وفاة، في حين تتحدث تقارير إعلامية عن أعداد أكبر من هذه بكثير.

 

 تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

 

اقرأ أيضا : طبيب في دمشق يكشف أعداد الوفيات اليومية بفيروس كورونا 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع