fbpx

كورونا يغزو مناطق السلطة السورية وتحويل مستشفى إلى العزل الكامل

حوّلت السلطة السورية مستشفى ابن الفنيس في دمشق إلى العزل الكامل، في وقت يواصل فيه منحنى الإصابات بفيروس كورونا المستجد تصاعده.

وقال موقع “صوت العاصمة” نقلا عن مصادر طبية في دمشق، إنه تمّ تحويل مستشفى ابن النفيس لمستشفى عزل بالكامل.

وبحسب المصادر فإن القرار يستثني الإسعاف والعمليات المستعجلة فقط، فيما سيتم إرجاء الحالات الباردة.

ولفتت المصادر إلى أنّ هذا الإجراء جزء من خطّة التصدّي للفيروس التاجي، وجاء بعد تضاعف مفاجئ لعدد الإصابات اليومية، في حين لم يصدر أي إعلان من قبل وزارة الصحة أو إدارة المستشفى بهذا القرار.

وتضاعفت الإصابات بالفيروس بدءا من يوم 20 آب الفائت، لتصل إلى 85 حالة، بدلاً من 42 حالة يوم 13 آب، غير أنّها بدأت بالتصاعد بنسبة 20% منذ الأسبوع الأول من آب.

اقرأ: تحذيرات من عودة انتشار كورونا بشكل مخيف في سوريا

وقبل أيام حذرّ عضو الفريق الاستشاري لوباء كورونا، في السلطة السورية الدكتور “نبوغ العوا”، من انتشار مخيف لفيروس كورونا، في حال لم يتم اتخاذ الإجراءات المطلوبة بشكل حازم.


وقال “العوا” إن عدد الإصابات المعلن عنها من قبل وزارة الصحة ليست أرقام الإصابات الصحيحة، لوجود عشرات أضعاف تلك الأرقام لا يتم تسجيلها في المشافي، كونهم يعالجون في منازلهم، بحسب صحيفة “الوطن” المحلية.

وقبل أسابيع قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن مناطق السلطة السورية سجلت نحو مليون ونصف إصابة مؤكدة، تعافى منها أكثر مليون و200 ألف بينما توفي 25719 شخص، بحسب مصادر طبية وصفها بالموثوقة، في حين تقول السلطة السورية إن مجمل الإصابات لم يتجاوز 30 ألف.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع