fbpx

لأول مرة منذ 10 سنوات قوات السلطة تدخل درعا البلد وهجوم يوقع قتلى بصفوفها (فيديو)

دخلت قوات من اللواء (16) اقتحام وعناصر من الأفرع الأمنية التابعة للسلطة السورية، اليوم الأربعاء، إلى الأحياء المحاصرة في درعا البلد، لأول مرة منذ بدء الثورة السورية في مارس/آذار 2011.

وجاء دخول قوات السلطة السورية من أجل التدقيق على هويات الأهالي وتثبيت النِّقَاط العسكرية في إطار تنفيذ اتفاق تسوية درعا.

وقال “تجمع أحرار حوران”، إن قوات السلطة تجري عملية تفتيش في أحياء درعا البلد منذ صباح اليوم، وتعمل على تدقيق هويات المتواجدين في الأحياء لضمان عدم تواجد غرباء فيها بحسب الاتفاق الذي عقد برعاية روسية.

وأضاف أن مجموعات من اللواء الثامن المدعوم روسيا انتشرت لمراقبة سير تنفيذ الاتفاق بحضور ومرافقة لجنة ووجهاء درعا البلد.

اقرأ أيضا: السلطة السورية تضغط على حمص لتكرار سيناريو درعا فيها

وأشار إلى أنه وبعد انتهاء عملية تفتيش أحياء درعا البلد وطريق السد والمخيمات ستُحدد النقاط العسكرية التي ستنتشر في هذه الأحياء وسيتم العمل على إنشائها.

وفي سياق متصل أكد التجمع سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات السلطة جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تتبع للواء 112 في المنطقة الواقعة بين قريتي الشبرق ونافعة، تبعه إطلاق نار كثيف بالأسلحة الرشاشة والمضادات الأرضية.

وفي 25 من حزيران الماضي، فرضت قوات السلطة والميليشيات التابعة لها حصاراً على منطقة “درعا البلد”، بعد رفض المعارضة تسليم السلاح الخفيف، باعتباره مخالفاً لاتفاق تم بوساطة روسية عام 2018، ونص على تسليم السلاح الثقيل والمتوسط.

وبدأ أهالي درعا البلد، الإثنين، بتطبيق الاتفاق الذي جرى بين اللجنة المركزية في الحي والسلطة بضمانة روسية بحضور ضابط روسي زار المحافظة للإشراف على تطبيق بنود الاتفاق.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع