fbpx

لاجئون فلسطينيون يخسرون ممتلكاتهم على يد السلطة السورية

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا إن السلطة السورية استولت على منازل العديد من اللاجئين الفلسطينيين في أكثر من مخيم وتجمع لهم.

وأضافت المجموعة في تقرير لها، أن السلطة الصورة قامت بمصادرة وتدمير أملاك الناشطين الفلسطينيين في مخيمات (السبينة، خان الشيح، الحسينية، الذيابية) بريف دمشق، ومخيمي (النيرب وحندرات) في حلب.

وأشارت في تقريرها الذي جاء تحت عنوان ” الاستيلاء على أملاك اللاجئين الفلسطينيين في سوريا”، أن المنازل والأملاك تعود ملكيتها لناشطين فلسطينيين شاركوا في العمل الإغاثي أو الإعلامي أو العسكري، إضافة إلى معتقلين ممن تتهمهم السلطة الأد بالتعامل مع المعارضة السورية أو بتهمة الإرهاب أو الانتماء إلى فصيل فلسطيني أخذ موقفاً مخالفاً لمواقفها.

وأكد التقرير أن عشرات العائلات الفلسطينية في سورية فقدوا منازلهم في مناطق متعددة، وتقاسمت هذه المنازل جهات تابعة للسلطة السورية كالأجهزة الأمنية أو بعض وزارات السلطة أو أفراد يتبعون في غالبيتهم للمليشيات التي كانت تقاتل إلى جانب قوات السلطة أو المنتمية إلى طوائف معينة.

واتهم اللاجئون الفلسطينيون السلطة السورية بجلب عائلات موالية لها، وعائلات مقاتلين من الميليشيات الطائفية، وإسكانهم في منازل تعود ملكيتها للاجئين فلسطينيين وسوريين، وقال اللاجئون إن “العائلات التي استولت على منازلهم رفضت الخروج منها، واكتفوا بالقول: إن النظام هو صاحب القرار في ذلك وهو المسؤول عن القضية”.

وبحسب التقرير، استطاع بعض العائدين إلى مناطقهم في المخيمات والتجمعات الفلسطينية دخول منازلهم واقتسامها مجبرين مع العائلات التي أسكنها النظام فيها.

ودعت المجموعة في تقريرها السلطة السورية إلى “احترام الاتفاقيات والقوانين والعمل على إعادة الحقوق إلى أصحابها وإلزام الجهات المستولية على أملاك النازحين بإخلائها وإعادتها إلى أصحابها”.

كما طالبت المجموعة بإلغاء القوانين والمراسيم والقرارات السالبة لحقوق النازحين والمهجرين وما يترتب على ذلك من آثار، بالإضافة لتوفير الحماية القانونية للاجئين الفلسطينيين في سوريا، بما يضمن الحفاظ على مكتسباتهم وأملاكهم، والحيلولة دون تسربها للغير بحجة الغياب أو النزوح أو اللجوء، أو عدم القدرة على إثبات الملكية التي حالت بينهم وبينها الظروف القاهرة التي تعرضوا لها خلال سنوات الحرب في سوريا.

 

 


تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع