fbpx
أخبار

“لواء القدس” في حلب يخفض رواتب مقاتليه ويفصل العشرات

أكدت تقارير إعلامية، عن تخفيض “لواء القدس” المساند لقوات السلطة السورية رواتب عناصره خلال الفترة الأخيرة، وتسريح آخرين ممن انضموا لصفوفه نهاية العام 2020 في مدينة حلب.

وأضافت التقارير، أن قيادة “لواء القدس” خفضت الرواتب خلال الشهرين الفائتين من 150 دولار أمريكي شهريا إلى 100 دولار، أي ما يعادل 280 ألف ليرة سورية، وسط تأخير في تسليم الرواتب حتى 20 من كل شهر.

وأشارت التقارير إلى أن الرواية المنتشرة للعناصر حول سبب تخفيض الرواتب هي العقوبات المفروضة على السلطة السورية والجهات الداعمة لها.

 

شاهد: لواء القدس ساهم في قمع الثورة السورية

 

كذلك سرّح “لواء القدس” مؤخرا عدد من العناصر ممن رفضوا المشاركة في عمليات التمشيط التي يقوم بها في بادية تدمر للبحث عن خلايا تنظيم “داعش، في حين فصل 9 بسبب رفضهم المشاركة بالمعارك هناك.

داعش يهاجم قوات السلطة و”لواء القدس” شرقي سوريا ويوقع خسائر جديدة في صفوفهما

كما فصل اللواء عدد من العناصر بحجة وجود أقارب لهم عملوا مع المعارضة المسلحة في أثناء وجودهم بمدينة حلب خلال السنوات الماضية، في حين فصل آخرين لأسباب أمنية ونقص الكفاءة التدريبية، بحسب التقارير.

وتقول الأنباء بأن عناصر اللواء الموجودين في مخيم “حندرات” ومنطقة العويجة قرب مستشفى الكندي في حلب، أصبحوا يفضلون الانضمام إلى الأفرع الأمنية في السلطة السورية.

 

شاهد: ما القصة من شراء “لواء القدس” منازل في مخيم حندرات بحلب

 

و”لواء القدس” هي جماعة فلسطينية تعمل في حلب وموالية للسلطة السورية ، وتشكلت في عام 2013 من قبل المهندس محمد السعيد، بعد التنسيق مع “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة”، وتكبدت الجماعة 200 قتيل وأكثر من 400 جريحا منذ تأسيسها وحتى 2015، وتتلقى دعمها من الميليشيات الإيرانية.

لكن إعلان القوات الروسية عن قيامها بتدريب عناصر اللواء في مدينة حلب، مطلع عام 2019، أشار إلى تحول دعمه، الذي كان أغلبية عناصره ينحدرون من مخيم حندرات قرب طريق الكاستيلو، قبل أن يفتح باب الانضمام إلى صفوفه خلال الأعوام الماضية، بعد سيطرة قوات السلطة وميليشياتها على مدينة حلب عام 2016.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع