fbpx

ماذا قال جاويش أوغلو عن تجنيس السوريين مقابل قتالهم في ليبيا؟

نفى وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، منح الجنسية التركية لمقاتلي الجيش الوطني السوري المعارض مقابل قتالهم في ليبيا، بحسب وكالة الأناضول.

جاء ذلك خلال مشاركته في بث مباشر على قناة “سي إن إن” التركية، الأربعاء، متحدثاً حول السياسة الخارجية التركية.

ورداً على مزاعم حول منح الجنسية التركية لمقاتلي الجيش الوطني السوري مقابل قتالهم في ليبيا، قال جاويش أوغلو، إنها “عارية عن الصحة تماماً”.

وفي وقت سابق أصدرت الهيئة الشرعية في الجبهة الوطنية للتحرير، فتوى حول ذهاب مقاتلين سوريين للقتال خارج سوريا، وذلك بعد أيام من تأكيد وصول عدد من المقاتلين إلى ليبيا.

وشدّدت الهيئة الشرعية على “عدم جواز ترك قتال النظام والانتقال لقتال عدو آخر في مكان آخر، سواء في ليبيا أو غيرها من البلدان”.

وفي سياق آخر شدد على أن الاتفاقية المبرمة مع الحكومة الشرعية في ليبيا تتماشى مع قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي.

وكان البرلمان التركي صادق الشهر الجاري، على مذكرة رئاسية تفوّض الحكومة بإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا.

وفي سياق آخر، شدد جاويش أوغلو على أن الاتفاقية المبرمة مع الحكومة الشرعية في ليبيا، تتماشى مع قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي.

وفي 27 من تشرين الثاني الماضي، وقّع الرئيس رجب طيب أردوغان، مذكرتي تفاهم مع فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لـ”حكومة الوفاق الوطني” الليبية، المعترف بها دولياً .

وتتعلق المذكرتان بالتعاون الأمني والعسكري بين أنقرة وطرابلس وتحديد مناطق النفوذ البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين النابعة من القانون الدولي.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع