fbpx

ماكرون ينتقد مسؤول في حزب بالله بطريقة لاذعة وصحيفة تكشف التفاصيل

كشفت صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية، عن قيام الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بانتقاد رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الله محمد رعد خلال زيارة لبيروت في السادس من الشهر الفائت، وتوجيه خطاب شديد اللهجة له.

ووفقا للصحيفة فإن الرئيس الفرنسي قال لرعد: ” “أريد أن أعمل معك لتغيير لبنان، أثبت أنك لبناني”، وليس ذلك فقط بل زاد ماكرون قائلا: “”الكل يعرف أن لديك أجندة إيرانية. نحن نعرف تاريخك جيداً، نحن نعرف هويتك الخاصة. لكن هل أنت لبناني – نعم أم لا؟ هل تريد مساعدة اللبنانيين – نعم أم لا؟ هل تتحدث عن الشعب اللبناني؟ – نعم أو لا؟”.

كذلك طلب ماكرون من رعد أن يغادر سوريا واليمن وأن يقوم بمهمة بناء لبنان، وقال في هذا الشأن: “هذه الدولة الجديدة ستفيد أيضا عائلاتكم”.

ويعتبر لقاء ماكرون برعد، هو أول لقاء لرئيس فرنسي بمسؤول من الحزب منذ تأسيسه، وأعلن الحزب، الذي تعتبره أميركا جماعة إرهابية، أن زيارة ماكرون “إيجابية”، وأن الاجتماع “يعادل الاعتراف الدولي”.

وكانت وسائل إعلام تحدثت عن توعد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال زيارته الثانية إلى لبنان في أقل من شهر، بحجب المساعدات المالية عن البلد وفرض عقوبات عليها، في حال لم يبدأ زعماء لبنان بتطبيق إصلاحات حتى نهاية شهر تشرين الأول.

وقالت إنه وخلال مؤتمر صحفي عقده في بيروت قال الرئيس الفرنسي، إن الزعماء السياسيين اتفقوا على تشكيل حكومة خبراء خلال الأسبوعين المقبلين للمساعدة في تشكيل مسار جديد للبلد الذي يرزح تحت وطأة انهيار اقتصادي. وكان ماكرون، قد التقى برؤساء الأحزاب اللبنانية كلا على حدة قبل أن يجمعهم في لقاء مشترك.

ولكن الرئيس الفرنسي، حمل على صحفي يعمل في صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، واتّهمه بأنه “غير مسؤول”، لادعائه في مقال له أن فرنسا تهدد بفرض عقوبات على المسؤولين اللبنانيين الذين سيعرقلون تنفيذ إصلاحات، بحسب مصادر متطابقة.

وقال الرئيس الفرنسي للمراسل الكبير، جورج مالبرونو، المتخصص في شؤون الشرق الأوسط والذي كان رهينة لدى تنظيم متشدد في العراق، “ما فعلته نظرا إلى حساسية الموضوع.. غير مسؤول”.

https://www.alhurra.com/lebanon/2020/09/03/%D8%A3%D9%86%D8%AA-%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%9F-%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D9%86%D8%B4%D8%B1-%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%A7%D9%83%D8%B1%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%B6%D8%A8%D8%A9-%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D9%83%D8%AA%D9%84%D8%A9-%D8%AD%D8%B2%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع