fbpx
أخبار

ماهر الأسد وميليشياته يقفون وراء عمليات هدم منازل جنوب دمشق

في كل مكان تدخل إليه قوات السلطة السورية وتنتزعه من يد فصائل المعارضة المسلحة، تتجاوز جميع الخطوط الحمراء وتتعدى على المدنيين وممتلكاتهم وتقوم بعمليات السلب والسرقة والتعفيش وغيرها، دون وجود محاسب أو مراقب يردعها عن ذلك.

ولم تسلم كافة المناطق من انتهاكات قوات السلطة السورية، وكان لمنطقة جنوب دمشق نصيب من ذلك، حيث سلطت تقارير إعلامية الضوء على التجاوزات التي تقوم بها قوات “الفرقة الرابعة” التي يقودها شقيق رأس السلطة، ماهر الأسد.

وذكرت “أورينت نت” نقلا عن مصادر خاصة لم تكشف عن هويتها، قولها بإن قوات “الفرقة الرابعة” تعمل على سرقة ممتلكات الأهالي في منطقة الحجر الأسود، وتعمد هذه الميليشيا على اتباع سياسة هدم المنازل السليمة التي لم يلحقها أي ضرر وذلك بهدف سحب وجمع الخردة من هذه المنازل وبيعه وكسب ثمنه علاوة على عمليات التعفيش التي يقومون بها من أجل المكاسب المادية والانتقام من المدنيين.

وأضافت المصادر، أن قوات السلطة المتواجدة في المكان تمتلك  الصلاحية المطلقة في التصرف بجميع ملكيات المنازل الخالية من سكانها في المنطقة دون رقيب أو حسيب.

وأشارت إلى أن  بعض الضباط المحسوبين على ماهر الأسد يقومون ببيع  بعض هذه المنازل لأهالٍ آخرين بحجة أنها ملك خاص لهم وتم شراؤها من أصحابها في وقت سابق.

وقدّم بعض أهالي المنطقة عدة شكاوى للجهات المسؤولة حول ما تقوم به بعض قوات “الفرقة الرابعة” في منطقة الحجر الأسود في هذه الأيام لكن دون فائدة، بحسب المصادر.

كنانة علّوش الموالية للنظام تستغيث لوقف التعفيش.. ما قصتها؟

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع